أخبار عاجلةسلايدرشئون مصرية ومحليات

وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي مع أبناء الجالية المصرية بفرنسا على هامش مشاركتها في مهرجان الفنون “الأفروصيني” بأسوان

في يوم 28 أكتوبر، 2019 | بتوقيت 2:49 صباحًا

كتبت أمال محمد شاكر

على هامش مشاركة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في مهرجان الفنون والفلكلور “الأفروصيني”، الذي تستضيفه مدينة أسوان خلال الفترة من 27 وحتى 31 أكتوبر الجاري، لبت الوزيرة دعوة أحد رموز الجالية المصرية في فرنسا لقضاء يوم مع أبناء الجالية وأهالي من محافظة أسوان داخل بيت نوبي.

واستعرض أبناء الجالية وأهالي أسوان، أمام وزيرة الهجرة، العادات والتقاليد والحياة في البيت النوبي الأصيل، وكيف نجحوا في الحفاظ على الهوية الوطنية المصرية الأصيلة بالخارج، كما قدموا لمعالي الوزيرة الشاي النوبي المميز، وحدثوها عن أشهر الأكلات النوبية وعلي رأسها الـ “كابيك” و”أتير”.

من جانبه، أعرب كمال حسن أحد رموز الجالية المصرية في باريس، عن سعادته بتلبية الوزيرة لدعوته بقضاء يوم نوبي، مؤكدا أنه يعمل الآن على افتتاح مقر في أسوان لتقديم خدمات لأهالي المدينة، على رأسها الأجهزة الطبية وأجهزة التحريك الصناعي وغيرها.

وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي
وزيرة الهجرة تقضي يومًا في بيت نوبي

وأكد رموز الجالية المصرية، من أبناء محافظة أسوان الذين سافروا إلى الخارج، أنهم لم يبخلوا على أهالي محافظتهم في شئ، بل قدموا العديد من الخدمات لهم، وقد أثنت معالي الوزيرة على دورهم، موضحة أن دعم أبناء الجاليات المصرية في الخارج لأهاليهم في مصر، ليس بغريب عليهم، فهم يُكنون كل الحب والولاء والانتماء لكل ما يحمل اسم مصر في كافة المجالات.

ومن جانبها، وجهت وزيرة الهجرة شكرها لرموز الجالية على الدعوة، مشيدة بما شهدته من عادات وتقاليد أصيلة بأسوان، وبحرص أبناء الجالية على الحفاظ على إرثهم الثقافي والاجتماعي الذي يتسم بالعراقة والثراء والتنوع، وعلى دعمهم لأهاليهم في أسوان.

كما تشهد الوزيرة مساء اليوم فاعليات حفل الافتتاح مهرجان الفنون والفلكلور “الأفروالصيني” في دورته الرابعة، والذي يقام بالمراكب النيلية على أنغام الدفوف والرقصات الفلوكلورية، تحت شعار “لقاء الفن والموسيقى في عاصمة الشباب الأفريقي”؛ بهدف تدعيم العلاقات الأفريقية الصينية، بجانب تحقيق التواصل الإنساني وتعزيز التقارب من خلال القوى الناعمة للفن والثقافة والتراث.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم أن المهرجان يمثل ساحة للتعارف وتبادل الثقافات بين الحرفيين والفنانين والمتخصصين، والاستفادة من تبادل الخبرات بينهم وفتح المجال أمام أنماط جديدة من الإبداعات الفنية، مضيفًة أنه سيعزز من القوة الناعمة التي تمثل جسرا للتواصل بين الشعوب وتظهر القواسم المشتركة بينهم.

ومن جانبها، أوضحت سهير عبد القادر، رئيسة المهرجان، أن تنظيم فعاليات المهرجان بمحافظة أسوان جاء في ظل التوجه العام لخطوات الدولة نحو دول أفريقيا الشقيقة، حيث يشارك به 30 دولة و16 فرقة فنون شعبية و13 فيلمًا روائيًا ووثائقيًا، علاوة على مجموعة من مشاهير الفنانين.

يذكر أن الدورة الرابعة من المهرجان تقام تحت رعاية كل من وزارات الثقافة، والسياحة، التي أدرجته بأجندة فعالياتها، وكذلك الشباب والرياضة التي أدرجته أيضًا في أجندة فعالياتها، والتضامن والهجرة والآثار والخارجية، وذلك بهدف دعم العلاقات المصرية الأفريقية والصينية على الصعيدين الثقافي والسياحي، وكذلك محافظة أسوان التي قدمت كل الدعم والتسهيلات الممكنة للمهرجان.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!