سلايدرآثار ومصرياتأخبار عاجلة

زاهي حواس : مزاعم حملات الأفروسنتريك عن الحضارة المصرية أكاذيب وتضليل

في يوم 19 يونيو، 2024 | بتوقيت 8:00 مساءً
قال عالم الآثار الدكتور “زاهى حواس” أن هذه الآراء التي أعلنت عنها مجموعة من الأفروسنتريك داخل المتحف المصري بالتحرير 500 ق. م، أي نهاية الحضارة الفرعونية، وعندما حكمت مملكة كوش مصر لم تترك أي آثار علي الحضارة، بل الحضارة المصرية التي أثرت في هؤلاء الناس.
وأضاف”حواس” أن هناك حقيقة هامة جدا يجب ان يعرفوها وهي ان المناظر المصورة علي المعابد المصرية من الدولة القديمة حتي نهاية العصر المتأخر، تظهر ملك مصر وأمامه الأسرى من أفريقيا وليبيا وسوريا وفلسطين.
وأشار”حواس” أننا سوف نجد ان ملامح الملك المصري تختلف تماما وليس لها أى سمات تظهر أنه كان أسود الشكل.
 وأضاف “حواس” أننا لسنا ضد السود إطلاقا ولكننا ضد هؤلاء المجموعة التي دخلت المتحف المصري في التحرير لتعلن عن أفكار ليس لها اي أساسي من الصحة.
وأوضح”حواس” أن حركة الأفروسنتريك تهدف إلى إثارة البلبلة لنشر معلومة زائفة وكاذبة أن أصل الحضارة المصرية سوداء.

مقالات ذات صلة