حوادثأخبار عاجلةشئون مصرية ومحليات

إجتفالية بأكاديمية الشرطة لتخريح عدد 23 متدربة من الكوادر الأمنية من 23 دولة أفريقية.

في يوم 17 يونيو، 2024 | بتوقيت 4:00 مساءً

نظمت أكاديمية الشرطة (كلية التدريب والتنمية “المركز المصرى للتدريب على عمليات حفظ السلام) إحتفالاً بمناسبة إنتهاء فعاليات الدورة التدريبية بعنوان (دور المرأة كعنصر شرطى أو مدنى فى مهام حفظ السلام) والتى عقدت بمقر المركز المصري للتدريب على عمليات حفظ السلام، خلال الفترة من 18/5/2024م وحتى 14/6/2024م، للكوادر الأمنية من الدول الأفريقية بمشاركة عدد (23) متدربة من الكوادر الأمنية من الدول الأفريقية يمثلن (23) دولة أفريقية.

وقد حضر الحفل اللواء  مدير كلية التدريب والتنمية، بالإنابة عن   اللواء  مساعد الوزير رئيس أكاديمية الشرطة، و السفير الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية، وعدد من قيادات وضباط كلية التدريب والتنمية “المركز المصرى للتدريب على عمليات حفظ السلام”..

وخلال كلمته التى ألقاها نقل لهم  اللواء  مدير كلية التدريب والتنمية تحيات السيد وزير الداخلية، وإهتمام سيادته البالغ بفعاليات تلك الدورات، مؤكداً على حرص وزارة الداخلية، على تقديم برامج تدريبية مطورة للمتدربين من الكوادر الأمنية الأفريقية، بما يكفُل تنمية وصقل مهاراتهم وقدراتهم العلمية والبدنية والمهارية، تحقيقاً لفعالية أدائهم أثناء الإضطلاع بمهامهم السامية فى بعثات حفظ السلام الدولية..

لاسيما وقد إرتكز برنامج الدورة التدريبية على الدمج بين الجانب النظرى والعملى لضمان إكتساب المتدربات المهارات والقدرات اللازمة فى مجال تفعيل دور المرأة وتمكينها كفاعل رئيسى فى الأمن والسلم.

ومن جانبه أكد الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية أن الوكالة تعمل بصورة مكثفة فى مجال بناء القدرات ودعم الأنشطة التنموية بالتعاون مع المؤسسات ذات الصلة ومن بينها أكاديمية الشرطة، وأن تعزيز الأمن والإستقرار فى دول القارة الأفريقية يمثل أحد أولويات عمل الوكالة فى سبيل نشر التنمية بما يحقق رفاهية الشعوب ونشر السلم والإستقرار.

وتلقى المتدربات برنامجاً تدريبياً وتعليمياً مواكباً لأحدث المستجدات فى مجال التدريب الأمنى، بمحاوره المختلفة والذى شارك فيه نخبة من الأساتذة والخبراء والمحاضرين بالإضافة للتطبيق العملى بالمعاهد التدريبية الأمنية المتخصصة التى تحاكى الواقع المعاصر.

كما أعرب المتدربات عن سعادتهم البالغة بتلقى تلك الدورات فى مصر وتقدموا بخالص التقدير لما تم مشاهدته من قدرات فائقة فى مجالات التدريب الأمنى وبحجم المهارات والخبرات التدريبية والأمنية الإحترافية، وأن تلك الدورات سيكون لها بالغ الأثر فى تنمية قدراتهن فى مجال العمل الأمنى، وفى نهاية الإحتفال تم تكريم أوائل المتدربات ومنحهن شهادات التقدير والتفوق

السيد جمال الدين

مقالات ذات صلة