أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

مفاجأة من العيار الثقيل .. ” رئيس الغرفة التجارية بالجيزة السابق ” ينسحب من انتخابات غرفة المطاعم السياحية قبل 48 ساعة من إجرائها .. هذا هو السبب!!

في يوم 20 مايو، 2024 | بتوقيت 8:09 مساءً

مفاجأة مدوية ومن العيار الثقيل .. شهدتها انتخابات غرفة المنشآت والمطاعم السياحية خلال الساعات الماضية، وقبل موعد إجرائها بـ 48 ساعة والتى  من المقرر إقامتها يوم الأربعاءالمقبل  ..حيث أعلن الخبير السياحى محمد عبد العزيز محمد إمبابى ” محمد إمبابى” ، عضو الجمعية العمومية لغرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، والرئيس السابق للغرفة التجارية بالجيزة ، الانسحاب من عدم الإستمرار في الترشح وخوض الانتخابات والخروج من الصراع الدائر على المقاعد الثلاثة المخصصة ﻟﻤﻨﺸآﺕ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﻨﺠﻭﻡ ﻭﺍﻟﻨﺠﻤﺘﻴﻥ ﻭﺍﻟﻨﺠﻤﺔ ﺍﻟﻭﺍﺤﺩﺓ.

وقال محمد إمبابى ، الرئيس السابق للغرفة التجارية بالجيزة ، والمدير العام لمطعم مناقيش بالجيزة  إنه تقدم بإعتذار رسمي إلى عادل المصرى ، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت والمطاعم السياحية عن عدم قدرته الخوض لمضمار المعركة الانتخابية لأسباب شخصية ، كانت وراء تقدمه بإعتذاره ، في الوقت الذى كان عدداً من أعضاء الجمعية العمومية تُعول على ترشحه وتوقعاتهم بفوزه بأجد المقاعد الثلاثة لما يكتلكه من خبرة إدارية واسعة من خلال مناصبه المتعددة بالغرفة النجارية بالجيزة حتى تولى مهام منصب رئيس الغرفة .

وكتب “إمبابى ” على صفحته الرسمية إعتذار للجمعية العمومية قال فيه :-

فخور بالانتماء الي غرفتكم الموقرة كعضو من اعضاء الجمعية العمومية .

وكنت اتمني ان انال شرف خدمة اعضاء الجمعية العمومية .

ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه .

ونظرا للظروف الاستثنائية التي امر بها .

فارجو من كل الزملاء المحترمين الداعمين لترشحي لعضوية مجلس ادارة غرفتكم الموقرة ان يقبلوا اعتذاري عن الترشح لعضوية مجلس الادارة .

واشكركم جميعا علي ثقتكم الغالية .

ولذلك فقد ارسلت الي السيد المحترم رئيس لجنة تسيير اعمال غرفتكم الموقرة اعتذار رسمي عن الترشح لعضوية مجلس الادارة .

واتمني لكل المرشحين التوفيق والسداد وحمل الامانة وشرف تمثيل اعضاء الجمعية العمومية.

وربنا يولي من يصلح

محمد عبد العزيز محمد إمبابى  ” محمد إمبابى “

وقد علمت ” المحروسة نيوز ” أن السبب الرئيسى لإعتذار المرشح “ محمد عبد العزيز محمد إمبابى ” هي الحالة النفسية التي تعرض لها مؤخراً والصدمة التي تلقاها بعد رحيل شقيقه الأصغر “إبراهيم إمبابى ” المستشار القانوني والذى كان يمثل له الأخ والأبن ، وترك فقدانه  أثراً كبيراً على ” إمبابى ” ورأى إنه غير مهيأ لمهام العمل العام في ظل هذه الظروف .

وبعد إعتذار كل من  شريف محمد صادق ، ومحمد عبد العزيز محمد إمبابى وخروجهم من حلبة ماراثون الإنتخابات على مقاعد ثلاثة ﺃﻋﻀﺎﺀ”ﻴﻤﺜﻠﻭﻥ ﺍﻟﻤﻨﺸآﺕ ﺍﻟﺜﻼﺙ نجوم ﻭالنجمتين ﻭﺍﻟﻨﺠﻤﺔ ﺍﻟﻭﺍﺤﺩﺓ”، وأصبح الصراع دائر بين كل من :-

  1. برج ليون أرتين توماسيان
  2. عبد المنعم محمد عبد المنعم ربيع
  3. هشام محمود محمد عبد الله
  4. عمر حسين فتحى
   

مقالات ذات صلة