أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

إشادة كبيرة من السياحة بالتعاون مع دار الإفتاء للتوعية المستمرة للحجاج والمعتمرين

الشركات تطالب بضرورة الإلتزام بالقوانين واللوائح حرصا على سلامة ضيوف الرحمن

في يوم 21 مايو، 2024 | بتوقيت 9:36 مساءً

رحبت شركات السياحة باللقاء المثمر الذي تم عقده بين فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية وكبار مسئولي دار الإفتاء مع كل من ناصر تركي رئيس اللجنة الفنية للحج السياحي وأحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة الشركات ، وأشادت الشركات بالتعاون الكبير الذي ابداه فضيلة المفتي لخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين وتقديمه كافة التسهيلات المطلوبة لتوعيتهم وشرح صحيح المناسك تسهيلا عليهم ومنع البلبلة والجدل الكبير والإرتباك الذي يصيب عدد ليس قليل من ضيوف الرحمن .

كما رحبت شركات السياحة بصورة كبيرة بدعوة فضيلة المفتي المواطنين بضرورة الإلتزام بالقوانين واللوائح المنظمة لرحلات الحج والعمرة سواء في مصر أو المملكة العربية السعودية ، حيث اعتبر فضيلته هذا الإلتزام شرط من شروط الاستطاعة للحج ، مطالبا من لا يستطيع تنفيذ تلك القوانين واللوائح أو لم يحالفه الحظ بالحصول على تأشيرة حج رسمية بعدم التحايل للسفر بطرق مخالفة لأداء المناسك ، وطالب القطاع السياحي جموع المواطنين بضرورة الإلتزام بالقوانين واللوائح المصرية والسعودية والتي تهدف في المقام الأول لتحقيق مصلحة وراحة وسلامة ضيوف الرحمن وحفظ أرواحهم وتمكين من سافر منهم بأداء المناسك بسهول ويسر بعيدا عن التزاحم

.وأعرب كل من ناصر تركي وأحمد إبراهيم عن شكرهم العميق لفضيلة المفتي لحفاوة الإستقبال واستجابته لكافة مطالب القطاع السياحي فيما يخص توعية الحجاج والمعتمرين على مدار العام ، مع التركيز على موسم الحج لمنع أية بلبلة قد تصيب الحجاج وتربك أدائهم للمناسك حرصا على سلامتهم وراحتهم في ظل الزحام الكبير في موسم الحج خاصة بالمشاعر المقدسة ،

وأكدا حرص القطاع السياحي علي تنفيذ ما تم الإتفاق عليه وتقديم كافة التسهيلات المطلوبة لتحقيق التوعية للحجاج والمعتمرين من خلال أئمة وزارة الأوقاف والاستعانة بالمكانة العلمية والدينية والفقهية لهؤلاء العلماء الأجلاء في توعية الحجاج والمعتمرين بصحيح مناسكهم وإزالة أي لبث أو جدل أو غموض لديهم فيما يخص مناسك الحج والعمرة , مؤكدين أن كافة الدول الإسلامية تأخذ وتطلب الفتوى المصرية بالمقام الأول فيما يخص الحج والعمرة باعتبار مصر بلد الأزهر الشريف ومنارة الإسلام الوسطي السمح

وقد تم هذا اللقاء المثمر بحضور كل من الدكتور علي عمر الفاروق رئيس القطاع الشرعي بدار الإفتاء , والدكتور محمود أبو العزايم بهنسي مدير عام مركز التدريب واحمد سامح رئيس قطاع مكتب فضيلة المفتي

   

مقالات ذات صلة