أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفر

آل دغيم : 5 محاور لأدوات الإعلام السياحي

في يوم 18 مايو، 2024 | بتوقيت 2:13 صباحًا
أكد رئيس جمعية الإعلام السياحي خالد عبد الرحمن آل دغيم أهمية الإعلام السياحي في ظل خطط ورؤية المملكة 2030 لجذب 150مليون سائح للمملكة العربية السعودية سنويا.
جاء ذلك خلال الورشة التي نظمها فرع هيئة الصحفيين السعوديين بمنطقة مكة المكرمة، التي بدأت بكلمة ترحيبية من مديرها فهد الإحيوي وبحضور نخبة من الإعلاميين والإعلاميات المتخصصين في القطاع السياحي.
وشدد آل دغيم على أن الإعلام السياحي أصبح تخصصيا، وأحد أشكال الإعلام الحديث والمؤثر لكون يمثل نشاطا اتصالياً وابتكاريا مهما حيث يعتمد على الحقائق والبيانات والأرقام والاحصائيات لنقل الواقع وجذب السياح نحو الوجهات المتكاملة.
وأضاف آل دغيم أن التطور السياحي المتسارع وتوافر المقومات السياحية الجاذبة وتنوعها يحتاج إلى تأهيل كوادر إعلامية متمكنة لدعم هذا القطاع المهم والحديث.
وتحدث آل دغيم بالتفصيل عن 5 محاور رئيسية للورشة تمثلت في: مفهوم الاعلام السياحي وأهميته، ووسائل وأدوات الإعلام السياحي، وأهداف الإعلام السياحي في ضوء رؤية المملكة 2030، وأنواع الرسائل الإعلامية السياحية عبر وسائل الاعلام، وأدوات الاعلام السياحي وإثراء تجربة السائح.
المفهوم الشامل
وتطرق إلى أن المفهوم الشامل للإعلام السياحي يعد كأحد أشكال الإعلام المتخصص ويعرف بأنه كافة أوجه الأنشطة الاتصالية المخططة والمستمرة التي يمارسها إعلاميون متخصصون بهدف تزويد الجمهور بكافة الحقائق والأخبار الصحيحة والمعلومات السليمة عن القضايا والموضوعات والمشكلات ومجريات الأمور المتعلقة بالسياحة بطريقة موضوعية وبدون تحريف، عن طريق وسائل وأشكال الاتصال المختلفة وبكافة الأساليب الفنية للإقناع والتأثير من أجل تنمية الوعي السياحي لدى الجمهور من ناحية ومن أجل اجتذاب أكبر.
الصدق والدقة
وأشار إلى أنه من خلال المفهوم الشامل نلاحظ أن الإعلام السياحي ضرورة ملحة لا يمكن الاستغناء عنه لتعريف جماهير السياحة بأن الإعلام السياحي هو نشاط اتصالي له سماته وخصائصه ووسائله ويستخدم كافة الوظائف ويتسم الإعلام السياحي بالصدق والدقة والصراحة وعرض الحقائق الثابتة. ويهدف الإعلام السياحي إلى توعية أفراد المجتمع وتثقيفهم وزيادة وعيهم السياحي بإن الإعلام السياحي نشاط ابتكاري يحتاج إلى ذكاء ومرونة.
   

مقالات ذات صلة