أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

شلبى والقاضى يعقدان لقاءات رسمية ومهنية خلال المشاركة فى سوق السفر العربي ATM

في يوم 11 مايو، 2024 | بتوقيت 2:16 مساءً

عقدت  غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والسيد عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، خلال أيام سوق السفر العربي 2024 (ATM)، عدة لقاءات رسمية ومهنية مع عدد من مسئولي الهيئات السياحية ومنظمي الرحلات ومسئولي بعض شركات الطيران والسياحة العربية والدولية، والتسويق الإلكترونية، وشركات حجز إلكتروني من عدد من الدول والأسواق المستهدفة وشركات العلاقات العامة المتخصصة في تنظم فعاليات موجهة للمهنيين بالإضافة إلى لقاءات عدد من مسئولي عدد من الشركات المتخصصة في سياحة الحوافز وحفلات الزفاف، ومسئولي عدد من شركات السياحة العاملة في المملكة العربية السعودية في ملف الحج والعمرة، وذلك لبحث سبل التعاون لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى المقصد السياحي المصري.

وتناولت هذه اللقاءات، بحث آليات التعاون لتنمية الحركة السياحية الوافدة إلى المقصد السياحي المصري من الأسواق المستهدفة ولاسيما من السوق العربي.

كما تم استعرض المؤشرات الإيجابية للحركة السياحية الوافدة إلى المقصد السياحي المصري وما تشهده من نمو في أعداد السائحين الوافدين من الأسواق السياحية المختلفة، بالإضافة إلى استعراض الاستراتيجية الوطنية للسياحة في مصر والمنتجات السياحية الرئيسية التي تركز عليها الوزارة لما يتمتع المقصد السياحي المصري من ميزة تنافسية كبيرة بها.

هذا بالإضافة إلى استعراض تفاصيل برنامج تحفيز الطيران الحالي والذي تم مد العمل به حتى 29 أكتوبر القادم مع إجراء بعض التعديلات عليه، والذي يهدف إلى تشجيع تسيير المزيد من رحلات الطيران مما يساهم في زيادة حجم الحركة السياحية الوافدة، كما تم دعوة شركات الطيران بالاستفادة من هذا البرنامج.

وتطرقت أيضاً هذه اللقاءات للحديث عما يتم من أعمال تطوير في البنية التحتية والتي من بينها إنشاء مطارات جديدة مثل مطار العلمين الدولي، بالإضافة إلى مناقشة سبل التعاون لزيادة حجم الحركة السياحية الوافدة لمدينة شرم الشيخ وزيادة عدد الرحلات الأسبوعية إليها والعمل على جعل الموسم السياحي يمتد لموسم الشتاء ولايقتصر فقط على موسم الصيف ولاسيما من المملكة العربية السعودية لمدينتي شرم الشيخ والعلمين الجديدة.

كما تم بحث سبل التعاون لتنفيذ حملات ترويجية مشتركة للترويج للمقصد السياحي المصري وتنظيم زيارات تعريفية للمدونين والمؤثرين وممثلي وسائل الاعلام بالتعاون مع شركات الطيران والسياحة ومنظمي الرحلات، بإلإضافة إلى الحديث عن التسهيلات والتيسيرات التي تقدمها مصر للحصول على التأشيرات السياحية لدخول مصر لمختلف الجنسيات بما يساهم في زيادة أعداد السائحين الوافدين للمقصد السياحي المصري، والتي من بينها أنه يمكن لمواطني عدد من الدول الذين يحملون إقامة سارية في دول مجلس التعاون الخليجي الحصول على تأشيرة الدخول السياحية عند الوصول بالمنافذ المصرية، بالإضافة إلى قيام الدولة المصرية بإطلاق تأشيرة متعددة الدخول طويلة الأجل سارية لمدة 5 سنوات والتي يمكن الحصول عليها من خلال البعثات الدبلوماسية المصرية حول العالم.

وتناولت هذه اللقاءات أيضاً الحديث عن منتج “العمرة بلس” الذي تستهدفه الوزارة والذي تستطيع شركات السياحة من خلاله تنظيم برامج سياحية تتيح للمعتمرين من مختلف الدول زيارة مصر بصفة عامة والمواقع الأثرية بها بصفة خاصة، تزامناً مع تواجدهم بالمملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة سواء قبل أو بعد الانتهاء منها، كما تم الإشارة إلى المواقع التي يمكن إدراجها في البرنامج السياحي المقترح لمنتج “العمرة بلس.”

وفي هذا الصدد أشاد مسئولو شركات السياحة العاملة في المملكة العربية السعودية في ملف الحج والعمرة بهذا المنتج معربين عن استعداهم للتعاون مع نظرائهم للترويج لهذا المنتج وجذب السياحة من خلاله.

كما تم الإشارة إلى إمكانيات ومقومات مصر لجذب سياحة الحوافز والمؤتمرات (MICE) وقدرتها على استضافة وتنظيم المؤتمرات والاجتماعات، حيث أنه من بين هذه المقومات وجود العديد من القاعات المؤهلة والجاهزة لإقامة المؤتمرات والاجتماعات بها ولاسيما بمدينتي شرم الشيخ والقاهرة وفي الفنادق المختلفة.

وخلال الحديث مع مسئولي شركات السياحة ومنظمي الرحلات تم الإشارة إلى تأكيد الوزارة على أهمية التعامل مع شركات سياحة مصرية مرخصة والتي تقوم بتقديم برامجها السياحية وتنفيذها بشكل مهني متميز بما يضمن حصول السائح على ما وُعد من خدمات سياحية وعلى منتج سياحي يلبي طلباته ورغباته السياحية، كما تم الإشارة إلى أنه من المتوقع أن يشهد الموسم السياحي الصيفي اقبالاً كبيراً من السوق العربي على زيارة المقاصد السياحة المصرية ولا سيما الساحل الشمالي وشرم الشيخ.

وبالنسبة لشركات التسويق الإلكتروني تم الاستماع إلى كل ما هو جديد في عالم التسويق الإلكتروني والسياحة الإلكترونية وكيفية التعاون مع الهيئة لتطوير الجهود التسويقية الإلكترونية لمصر في الأسواق السياحية المختلفة والامكانيات والخطوات التي يمكن تنفيذها لتحقيق هذا الهدف.

ومن جانبهم، ثمن مسئولو شركات الطيران والسياحة ومنظمي الرحلات على كل ما تم عرضه، ولاسيما ثقتهم في المقصد السياحي المصري كمقصد سياحي هام واستعدادهم لتعزيز التعاون لزيادة حجم تعاملهم بالمقصد السياحي المصري وتنظيم مزيد من البرامج السياحية إلى مصر خلال الفقرة القادمة.

وفي سياق متصل، تم أيضاً عقد لقاءات رسمية مع مسئولي كل من هيئة تنشيط السياحة الأردنية والهيئة السعودية للسياحة لمناقشة سبل تعزيز التعاون للترويج للمقصد السياحي المصري، حيث تم بحث إطلاق برامج ترويجية مشتركة بين مصر وهذه الدول.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي شاركت في سوق السفر العربي 2024 (ATM) في نسخته ال 31 الذي عُقد بإمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، بجناح تبلغ مساحة 720 متر مربع بمشاركة 35 شركة سياحة و25 منشأة فندقية من مختلف المقاصد السياحية المصرية، بالإضافة إلى شركتي آير كايرو، ونسمة للطيران، كما جاء تصميم الجناح معبراً عن المزج بين الأصالة التاريخية والحداثة مع مزيد من الرفاهية داخل أجنحة العارضين.

   

مقالات ذات صلة