أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدر

أول تعليق من إسماعيل هنية عقب إستشهاد 3 من أبنائه وبعض أحفاده في غزة: هذه الدماء لن تزيدنا إلا ثباتًا

في يوم 10 أبريل، 2024 | بتوقيت 8:04 مساءً

أكد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”،إستشهاد  3 من أبنائه وبعض أحفاده في قطاع غزة بعد تعرض سيارة تقلهم لقصف إسرائيلي في مخيم الشاطئ، الأربعاء.

وقال هنية، في أول تعليق له، في مداخلة مع قناة “الجزيرة” القطرية: “أشكر الله على هذا الشرف الذي أكرمنا به باستشهاد أبنائي الثلاثة وبعض الأحفاد.. بهذه الآلام والدماء نصنع الآمال والمستقبل والحرية لشعبنا ولقضيتنا ولأمتنا”.

وأضاف: “أبنائي الشهداء حازوا شرف الزمان وشرف المكان وشرف الخاتمة، وظلوا مع أبناء شعبنا في قطاع غزة ولم يبرحوا القطاع”.

وتابع قائلا: “كل أبناء شعبنا وكل عائلات سكان غزة دفعوا ثمنا باهظا من دماء أبنائهم وأنا واحد منهم… ما يقرب من 60 من أفراد عائلتي ارتقوا شهداء شأن كل أبناء الشعب الفلسطيني ولا فرق بينهم”.

وأكد هنية على استمرار الصمود في مواجهة إسرائيل، قائلا إن “الاحتلال يعتقد أنه باستهداف أبناء القادة سيكسر عزيمة شعبنا”، مضيفا: “نقول للاحتلال إن هذه الدماء لن تزيدنا إلا ثباتا على مبادئنا وتمسكا بأرضنا”، مشددا على أن “ما فشل العدو في انتزاعه بالقتل والتدمير والإبادة لن يأخذه في المفاوضات”.

وقتل 3 من أبناء هنية هم أمير وحازم ومحمد، و2 من أحفاده، بالإضافة إلى سائق المركبة، فيما أُصيبت إحدى أحفاد هنية، بحسب قناة “الجزيرة”.

   

مقالات ذات صلة