شئون مصرية ومحليات

المسرح المكشوف بالمنيا يشهد أولى فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية

في يوم 23 مارس، 2024 | بتوقيت 1:10 مساءً

جمال علم الدين

انطلقت أولى فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية بمحافظة المنيا، ضمن البرنامج المركزي للهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، المقدم بالمحافظات في إطار برامج وزارة الثقافة، احتفاء بالمسيرة الإبداعية لأحمد رشدي صالح وفي أولى فعاليات الليالي المنفذة بإشراف إقليم وسط الصعيد الثقافي، أقيم برنامج “عطر الأحباب”.

واستهلت رحاب توفيق مدير عام فرع ثقافة المنيا الفعاليات بالترحيب بالأدباء والشعراء والمبدعين، موجهة تحية إعزاز وتقدير الراحلين ممن تركوا بصمة مؤثرة في تاريخ الأدب.

وقدم الدكتور شعبان عبد الحكيم سردا مفصلا عن حياة الراحل أحمد رشدي صالح، أحد رواد الفنون الشعبية في مصر والوطن العربي، حيث تحدث عن مسيرته وحياته مبرزا قيمته كرائد من رواد الأدب الشعبي وأحد أبرز باحثيه الكبار، منوها لأهمية الأديب الراحل في إثراء المحتوى الثقافي والفكري والأدبي.

كما ذكر عددا من أهم محطات الراحل منها عمله بالإذاعة والصحافة المصرية والمناصب التي تقلدها بوزارة الثقافة وإدارته لمركز الفنون الشعبية وإشرافه على مسارح الفنون وتدريسه بالجامعة وأهم الجوائز وغيرها من جوانب حياة الراحل.

وتقام فعاليات البرنامج بالتعاون مع الإدارة المركزية للشؤون الثقافية برئاسة الشاعر مسعود شومان.

وعقدت أمسية شعرية لأدباء الصعيد أدارها الشاعر مختار عبد الفتاح، وشارك فيها الأديب عبد الحافظ بخيت رئيس مجلس إدارة نادي الأدب المركزي بسوهاج والشاعر مدثر الخياط رئيس مجلس إدارة نادي الأدب المركزي بأسيوط، والشعراء محمد علي، أشرف عبد الرحيم، عاطف المنشاوي، سفيان صلاح ونخبة من أدباء وشعراء ومبدعي ومثقفي الصعيد الثقافي.

تبارى الأدباء بقصائدهم الإبداعية التي تنوعت ما بين الفصحى والعامية حيث شارك الأدباء فيها ببعض من المربعات الشعرية وقدم الشاعر مدثر الخياط بعض قصائد شعر العامية بجانب تقديم العديد من القصائد الشعرية ذات الطابع الرمضاني.

وعلى المسرح المكشوف بمحافظة المنيا أقيمت احتفالية ثقافية فنية ضمن فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية بفرع ثقافة المنيا بدأت الفعاليات بباقة من الابتهالات الدينية للشيخ عبد الرحيم المنياوي والذي قدم باقة من الأناشيد والتواشيح والابتهالات الدينية منها “قمر سيدنا النبي” و”سلام الله يا طه”.

انطلقت أولى فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية بمحافظة المنيا، ضمن البرنامج المركزي للهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، المقدم بالمحافظات في إطار برامج وزارة الثقافة، احتفاء بالمسيرة الإبداعية لأحمد رشدي صالح وفي أولى فعاليات الليالي المنفذة بإشراف إقليم وسط الصعيد الثقافي، أقيم برنامج “عطر الأحباب”.

واستهلت رحاب توفيق مدير عام فرع ثقافة المنيا الفعاليات بالترحيب بالأدباء والشعراء والمبدعين، موجهة تحية إعزاز وتقدير الراحلين ممن تركوا بصمة مؤثرة في تاريخ الأدب.

وقدم الدكتور شعبان عبد الحكيم سردا مفصلا عن حياة الراحل أحمد رشدي صالح، أحد رواد الفنون الشعبية في مصر والوطن العربي، حيث تحدث عن مسيرته وحياته مبرزا قيمته كرائد من رواد الأدب الشعبي وأحد أبرز باحثيه الكبار، منوها لأهمية الأديب الراحل في إثراء المحتوى الثقافي والفكري والأدبي.

كما ذكر عددا من أهم محطات الراحل منها عمله بالإذاعة والصحافة المصرية والمناصب التي تقلدها بوزارة الثقافة وإدارته لمركز الفنون الشعبية وإشرافه على مسارح الفنون وتدريسه بالجامعة وأهم الجوائز وغيرها من جوانب حياة الراحل.

وتقام فعاليات البرنامج بالتعاون مع الإدارة المركزية للشؤون الثقافية برئاسة الشاعر مسعود شومان.

وعقدت أمسية شعرية لأدباء الصعيد أدارها الشاعر مختار عبد الفتاح، وشارك فيها الأديب عبد الحافظ بخيت رئيس مجلس إدارة نادي الأدب المركزي بسوهاج والشاعر مدثر الخياط رئيس مجلس إدارة نادي الأدب المركزي بأسيوط، والشعراء محمد علي، أشرف عبد الرحيم، عاطف المنشاوي، سفيان صلاح ونخبة من أدباء وشعراء ومبدعي ومثقفي الصعيد الثقافي.

تبارى الأدباء بقصائدهم الإبداعية التي تنوعت ما بين الفصحى والعامية حيث شارك الأدباء فيها ببعض من المربعات الشعرية وقدم الشاعر مدثر الخياط بعض قصائد شعر العامية بجانب تقديم العديد من القصائد الشعرية ذات الطابع الرمضاني.

وعلى المسرح المكشوف بمحافظة المنيا أقيمت احتفالية ثقافية فنية ضمن فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية بفرع ثقافة المنيا بدأت الفعاليات بباقة من الابتهالات الدينية للشيخ عبد الرحيم المنياوي والذي قدم باقة من الأناشيد والتواشيح والابتهالات الدينية منها “قمر سيدنا النبي” و”سلام الله يا طه”.

بجانب تقديم ورشة فنية للأطفال وبها قدمت شروحا عن مبادئ الرسم البسيطة للأطفال والتلوين، بجانب اكتشاف بعض الموهوبين في مجال الرسم، وتم تكريم المتميزين بجوائز رمزية، بجانب طرح مسابقة ثقافية للأطفال، وتخلل الحفل فقرات فنية للمواهب منها الغناء الفردي والإلقاء الشعري.

واختتمت فعاليات الحفل بعرض فني لفرقة أسوان للفنون الشعبية بقيادة الفنان إكرامي أبازيد والتي قدمت عددا من التابلوهات التراثية منها “الأراجيد، الكف الجعفري، السوق السياحي، النجرشاد”.

   

مقالات ذات صلة