أخبار عاجلةالمنطقة الحرةعالم الطيران

طيران الإمارات تمدد شراكتها مع”تي يو آي كروز” لموسمين إضافيين

في يوم 8 مارس، 2024 | بتوقيت 2:07 مساءً

 جددت طيران الإمارات شراكتها مع “تي يو آي كروز TUI Cruises” لموسمي الرحلات البحرية المقبلين، وذلك ترسيخاً لمكانة دبي كمركز لسياحة الرحلات البحرية في المنطقة.

وقع مذكرة التفاهم، عدنان كاظم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات، وويبكي ماير، الرئيس التنفيذي لشركة “تي يو آي كروز”، وذلك على هامش معرض برلين الدولي للسياحة والسفر “آي تي بي برلين” 2024، ما يجسّد التزام الناقلة بالعمل مع الشركاء لتقديم تجارب سفر سلسة، سواء في الأجواء أو على الأرض، من خلال مناطق إنجاز إجراءات السفر المخصصة لمحطة الرحلات البحرية وبدعم من شركائها في دبي.

وستعمل طيران الإمارات بالتعاون الوثيق وثيق مع شركة “تي يو آي كروز” لتوفير خيارات رحلات مخصصة تتوافق مع جداول الرحلات البحرية القادمة، ما يضمن انتقالاً سلساً لعملائها من الأجواء إلى البحر، وستعمل الناقلة أيضاً على تعزيز حلول التنقل بين مطار دبي الدولي وميناء راشد، وتحسين الخدمات على الأرض، وتوفير فرق دعم مخصصة لركاب الرحلات البحرية. وفي الوقت الحالي، يمكن لمحطة حمدان بن محمد للرحلات البحرية بميناء راشد، أكبر محطة رحلات بحرية مغطاة في العالم، استقبال 14000 مسافر يومياً. 

وإلى جانب تنسيق العمليات واستكشاف فرص التكامل التسويقي، ستركز الشراكة على تطوير برامج وتجارب فاخرة حصرية تستعرض أفضل برامج “تي يو آي كروز” في دبي والمنطقة.

وقال عدنان كاظم: “تفخر طيران الإمارات بدورها الفاعل في ترسيخ مكانة دبي كواحدة من أفضل وجهات الرحلات البحرية في العالم، ويعكس ذلك سنوات من العمل لبناء بنية تحتية بحرية فريدة، ومناطق جذب ومعالم سياحية متميزة، واتصال جوي لا يضاهى، إلى جانب تبسيط الإجراءات الجمركية الأرضية ومرافق المناولة لسياح الرحلات البحرية الوافدة، فكل هذه العوامل جعلت من دبي بوابة رئيسية لبعض من أشهر خطوط الرحلات البحرية. وتنطوي اتفاقيتنا مع تي يو آي كروز على مواصلة جهودنا لتعزيز وصول ركاب الرحلات البحرية من مختلف محطاتنا، وعيش أفضل تجربة في السفر البحري مع تي يو آي”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “تي يو آي كروز”، ويبكي ماير: “تصل رحلاتنا إلى دبي منذ أكثر من عشر سنوات بأسطول ماين شيف Mein Schiff لمنح ضيوفنا فرصة اسكتشاف عالم الشرق، ذلك أن دبي ليست ميناءً للوصول والمغادرة فحسب، بل توفر الوجهة والمنطقة أيضاً ما يتطلع إليه ضيوفنا من مزيج من المدن الكبرى التي تتطور باستمرار وشواطئ خلابة وتفاصيل خاصة بالعمق الثقافي للمنطقة، ونحن نواصل عملنا الناجح مع طيران الإمارات لنمنح ضيوفنا إحساساً بالعطلة منذ اللحظة الأولى”.

ونقلت طيران الإمارات في العام الماضي، نحو 400 ألف مسافر عبر الرحلات البحرية باستخدام محطة الرحلات البحرية في دبي. واستقبلت المدينة أكثر من 166 سفينة خلال موسم الرحلات البحرية الماضي، ما يجعلها أكبر وجهة للانطلاق عبر المنطقة والأكثر شعبية لسفن الرحلات البحرية. وتتوقع دبي نمواً بنسبة 23% في عدد الزوار، وهو ما يقارب 230 ألف مسافر على متن الرحلات البحرية للموسم المقبل.

ويعزى نمو وصول سفن الرحلات البحرية لدبي إلى الجهود التعاونية للشركاء عبر نظام السفر والطيران من أجل خلق تجربة سلسة. ويتضمن ذلك إجراءات جمركية وتسجيل دخول سلسة وتسهيلات في منح التأشيرات لركاب السفن السياحية، ومتاجر في السوق الحرة، ومكاتب لمنظمي الرحلات السياحية وخدمات حافلات مكوكية مجانية إلى المدينة، بالإضافة إلى محطة طيران الإمارات لإنجاز إجراءات السفر في ميناء راشد، التي تحتوي على 16 كاونتراً، ما يتيح للمسافرين بعد مغادرة سفنهم السياحية، تسجيل أمتعتهم والحصول على بطاقات الصعود إلى الطائرة قبل 4 ساعات من إقلاع الرحلة لتمكينهم من استكشاف دبي بسهولة وبدون حقائبهم قبل التوجه مباشرة إلى المطار لرحلتهم الجوية.

وسوف تستخدم “تي يو آي كروز” سفينتين في الموسم المقبل في ميناء راشد، حيث تتسع كل واحدة لأكثر من 2500 راكب. ويمكن للعملاء الاختيار من بين برنامجين، أحدهما لانطلاق وانتهاء الرحلة في دبي، ويضم وجهات في دول مجلس التعاون الخليجي مثل أبوظبي وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية، بينما يتضمن خط سير الرحلة الثانية نقاطاً آسيوية مثل سنغافورة وهونج كونج.

   

مقالات ذات صلة