أخبار عاجلةشئون مصرية ومحليات

رئيس الوزراء يبحث مع نظيره الأ{مينى دفع وتعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين.

في يوم 6 مارس، 2024 | بتوقيت 4:12 مساءً

استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، نيكول باشينيان، رئيس وزراء جمهورية أرمينيا، والوفد المرافق له الذي ضم  أرارات ميرزويان، وزير الخارجية الأرمني، و هاكوب، سيميديان، وزير البيئة الأرمني، وهارتشيا بولاديان، سفير جمهورية أرمينيا لدى القاهرة، وعدد من المسئولين الحكوميين وممثلي مجتمع الأعمال الأرمني.

وعقب الاستقبال اصطحب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء الأرمني في جولة ببعض أرجاء مقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية، وتوقفا عند نقطة تستشرف معالم الحي الحكومي وحي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة، ونقطة أخرى فى مواجهة مجلس النواب، حيث شرح رئيس الوزراء نيكول باشينيان، مكونات الحي الحكومي وحي المال والأعمال، وأجاب عن عدد من الأسئلة المتعلقة ببدء الأعمال فى العاصمة الإدارية الجديدة، وكذا بدء التسكين فى الحى الحكومى.

ثم عقد رئيس الوزراء لقاءً مع نظيره الأرمني والوفد المرافق له بحضور كل من؛ الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والمهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، والسفيرخالد عمارة، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية.

وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الوزراء  بـ نيكول باشينيان، والوفد المرافق له، لاسيما أنها أول زيارة  “باشينيان” في مصر، مؤكدا أن مثل هذه الزيارات تستهدف دفع وتعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي  أهمية العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والتي ترجع إلى استضافة مصر تاريخياً لعشرات الآلاف من الأرمن، حيث حدث امتزاج بين الشعبين المصري والأرمني؛ فهناك الكثير من العائلات المصرية ذات الأصول الأرمنية.

وأشار رئيس الوزراء إلى إسهامات الجالية الأرمنية في التطورات التي شهدتها مصر في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وثمّن رئيس الوزراء الاجتماع الذي عقده أمس فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية مع رئيس الوزراء الأرمني، مؤكدًا أنه كان اجتماعًا مثمرًا للغاية، مشيرًا إلى أنه يقدر رغبة البلدين لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية، وإقامة الكثير من الشراكات بين رجال الأعمال من الجانبين خلال المرحلة المقبلة.

وأكد اهتمام مصر بزيادة حجم العلاقات الاقتصادية والتجارية مع أرمينيا، عبر الاستفادة من مكانة “يريفان” كعضو بالاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي.

وفي هذا الصدد، توجه رئيس الوزراء بالشكر للجانب الأرمني على الاهتمام الذي أبداه بجولة المفاوضات الأولى التي عقدت في القاهرة عام 2019؛ لتوقيع اتفاق منطقة تجارة حرة مع دول الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، معربًا عن تطلعه إلى استمرار هذه الجهود بهدف التوقيع على الاتفاق في أقرب وقت ممكن، لما يمثله من أهمية للجانب المصري تتمثل في فتح أسواق دول الاتحاد -وعلى رأسها أرمينيا- للصادرات المصرية.

وأشار إلي أهمية تعزيز التعاون بين البلدين فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والصناعات الغذائية والدوائية.

كما أعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن اهتمام مصر بعقد الجولة السادسة من اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني بالقاهرة في أقرب وقت ممكن، وكذا عقد منتدى رجال الأعمال على هامش أعمال اللجنة.

وتوجه رئيس الوزراء بالشكر لرئيس الوزراء الأرمني على تسمية أرمينيا لأحد الميادين بها باسم مصر، مشيرًا إلى أن مصر أيضًا في المقابل ستقوم بتسمية أحد الميادين باسم أرمينيا، معربًا عن تقديره الشديد لهذا الأمر.

واستعرض رئيس الوزراء  التجربة المصرية والتطورات الكبيرة التي تشهدها مصر والخطوات التى تم اتخاذها على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتي يُمكن أن يستفيد منها الجانب الأرمني من خلال تبادل الرؤى ونقل الخبرات، والانخراط في تعاون اقتصادي وتجاري واستثماري أكبر.

من جهته، تقدم رئيس الوزراء الأرمني بالشكر للدكتور مصطفى مدبولي على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

وأضاف أن اللقاءات التي عقدها أمس بداية من لقاء فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي والذي تبعه عدد من اللقاءات مع الوزراء، كانت مثمرة للغاية، مؤكدًا أن أرمينيا تتطلع إلى تعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع مصر.

وقال: خلال لقائي أمس مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، طلبت دعمه لتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية القادمة من أرمينيا إلى قطاع غزة.

وأوضح أنه أكد خلال اللقاء أيضًا أن أرمينيا ستقدم كل الدعم للدكتور خالد العناني، مرشح مصر لمنصب مدير عام منظمة “اليونيسكو”  خلال الفترة (2025-2029).

وأعرب عن تطلعه لعقد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني التي ستستضيفها القاهرة في أقرب فرصة، وبالتوازي مع انعقادها سيتم عقد منتدى مشترك لرجال الأعمال من الجانبين.

وأشاد بالإنجاز الكبير الذي تحقق في العاصمة الإدارية الجديدة، وهو ما لمسه منذ قدومه إلى العاصمة، مؤكدًا أن هذا المشروع مهم للغاية، وأرمينيا تنفذ مشروعًا على غراره لكنه سيكون بمثابة مدينة أكاديمية تستضيف الجامعات وكبريات المؤسسات العلمية بها.

وقال: نرغب في الاستفادة من التجربة المصرية في إنشاء العاصمة الإدارية، بمشروعنا لإقامة المدينة الأكاديمية العلمية، وذلك فيما يتعلق بنموذج العمل الذي أنشئت العاصمة على أساسه، والشركات المنفذة، فضلًا عن النموذج التمويلي وآلية تحقيق الأرباح من مثل هذه المشروعات.

وأعرب عن تطلعه لرؤية عدد كبير من الطلاب المصريين في الجامعات الأرمنية.

وفى هذا الإطار شرح الدكتور مصطفى مدبولى تفاصيل إنشاء شركة العاصمة الادارية، وبدايات إنشاء العاصمة ومشروعاتها المختلفة.

وفي ختام اللقاء، أكد رئيسا وزراء مصر وأرمينيا أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الترتيبات الخاصة بعقد اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني التي ستستضيفها القاهرة، وأنهما سيتابعان أولا بأول نتائج هذه الترتيبات مع الوزراء المعنيين. وكذا الترتيب لعقد منتدى رجال الأعمال المشترك.

   

مقالات ذات صلة