حوادثشئون مصرية ومحليات

“شوفتها بتبوس التليفون”.. ماذا قال قاتل زوجته وطفلته بالمنيا عن أسباب جريمته؟

في يوم 4 مارس، 2024 | بتوقيت 1:14 مساءً

جمال علم الدين

أسابيع قليلة وتنطق محكمة جنايات المنيا بحكمها الأخير ضد عامل زراعي، قتل زوجته وابنته بإحدى قرى مركز مطاي شمال المحافظة، بعد أن شك في سلوك الزوجة وانهال عليها طعنا، ثم أكمل بقتل طفلته خوفًا من افتضاح أمره.

الواقعة تعود إلى شهر مارس من العام الماضي، عندما شهد مركز مطاي جريمة قتل مخيفة، بعد العثور على ربة منزل وطفلتها مهشمتي الرأس داخل منزلهما بالقرية.

عقب تقنين الإجراءات تبين أن المتهم بقتلهما “ر.ر” 36 سنة، زوج القتيلة ووالد الطفلة، والذي اعترف بارتكابه للواقعة لشكه في سلوك زوجته، وسوء عشرتها، وامتناعها عنه.

كما ذكر المتهم في اعترافاته أنه شاهد زوجته في إحدى المرات تُقبل هاتفها المحمول، وبعدها امتنعت عن “معاشرته عدة مرات”، إلى أن أثارت غضبه، فبيت لها النية لقتلها.

وفي إحدى الليالي قرر الزوج التخلص من زوجته، فاصطحب فأس وانهال عليها بالضرب حتى هشم رأسها ولفظت أنفاسها الأخيرة، وقبل مغادرته مكان الجريمة شاهدته طفلته التي تبلغ من العمر 7 سنوات، فقرر التخلص منها كذلك، وهشم رأسها.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم، واعترف تفصيليًا بارتكابه للجريمة، وفي جلسة محاكمته، بالقضية رقم 904 لسنة 2023 كلي شمال المنيا، يوم 25 ديسمبر الماضي أحالت المحكمة أوراق المتهم لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي لاعدامه شنقاً.

وفي جلسة النطق بالحكم يوم 25 فبراير الماضي أجلت المحكمة النطق بالحكم مرة أخرى على المتهم لليوم الثاني من دور شهر إبريل المقبل.

   

مقالات ذات صلة