أخبار عاجلة

وزير السياحة والآثار يبحث سبل التعاون مع مسئولي شركة META العالمية للاستفادة من التقنيات التكنولوجية الحديثة في قطاع السياحة والآثار 

في يوم 20 فبراير، 2024 | بتوقيت 11:34 صباحًا

عقد  أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، اجتماعاً، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، مع وفد من شركة META العالمية خلال زيارتهم الحالية لمصر، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الوزارة والشركة للاستفادة من التقنيات التكنولوجية الحديثة واستخداماتها في قطاع السياحة والآثار وخاصة في تحسين التجربة السياحية بمتاحف الآثار في مصر، والترويج للمقصد السياحي المصري وخاصة لمنتج السياحة الثقافية، بما يتواكب مع المستجدات العالمية في صناعة السياحة والسفر.

وتم خلال الاجتماع، تقديم عرض تقديمي، عن الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر، ومستهدفاتها من هذه الصناعة، وخطط التحرك الحالية التي تقوم بها الوزارة ولا سيما تلك الخاصة بسياسات وآليات الترويج والتنشيط السياحي، وأبرز المنتجات السياحية التي تركز عليها الوزارة حالياً وتتميز بها مصر بميزة تنافسية كبيرة، وكذلك ما تقوم به في ملف التحول الرقمي لقطاع السياحة والآثار.

كما شهد الاجتماع مناقشة سبل الترويج السياحي الرقمي للمقاصد المصرية، وآليات الاعتماد والابتكار التكنولوجي والتحول الرقمي من خلال المنصات الرقمية الخاصة بالشركة.

ومن جانبهم، قام مسئولو الشركة، بعرض مختصر، عن الأنشطة والمقترحات التي يمكن أن تقدمها الشركة للوزارة والتي من شأنها أن تساهم في الاستفادة من إمكانيات تكنولوجيا الميتافيرس للترويج السياحي الرقمي للمقاصد والمدن السياحية المصرية، وكذلك رفع الوعي السياحي والأثري لدي الشباب المصري وتعريف السائحين بعراقة الحضارة المصرية وتاريخها العظيم، وذلك من خلال تطبيقات متخصصة سوف تقوم الشركة بإطلاقها علي منصات التواصل الاجتماعي، وخاصة في ظل الخصائص الخاصة بها مثل نشر الصور والمقاطع المصورة والقصص (Stories).

كما تم عرض ومناقشة مقترح الشركة للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في الترويج لمتاحف الآثار في مصر وتحسين التجربة السياحية بها وزيادة أعداد الزائرين، وذلك من خلال تنفيذ تجربة واقع افتراضي لعدد من القطع الأثرية الموجودة بها.

ومن المقرر أن تتيح هذه التجربة لكافة الزائرين، من خلال منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشركة وعن طريق استخدام تطبيقات رقمية معينة للهواتف المحمولة، جميع الصور والمعلومات الخاصة بهذه القطع خلال زيارتهم لهذه المتاحف، كما أنها ستسمح لمستخدميها بإمكانية رؤية القطعة كاملة كما صنعها المصري القديم منذ آلاف السنين، مما يعمل على تثقيف الشباب ولا سيما الجيل الجديد منه وفي نفس الوقت يقوم بدور ترفيهي وتعليمي. 

كما قامت الشركة بعرض نموذج لتطبيق هذه التجربة كمرحلة أولى على كل من المتحف القومي للحضارة المصرية، والمتحف المصري بالتحرير، والتي سوف يتم الإعلان عنها خلال الفترة القادمة.

وقد ضم وفد الشركة كل من السيد فارس العقاد المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشركة META العالمية، السيدة شادن خلاف رئيسة السياسات العامة لشمال أفريقيا والمسئولة الإقليمية عن التنمية المستدامة، والسيد يواكيم مارسيانو رئيس الصناعات الخدمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والسيد أمين ملحس رئيس قسم السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والسيد أحمد شحادة رئيس قسم التأثير الحكومي والاجتماعي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والسيدة نادية دياب كاسيراس رئيسة سياسة Instagram.AMET

وشارك في حضور الاجتماع من الوزارة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام المجلس الأعلى للآثار، والدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية، والأستاذة يمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية وشئون مكتب الوزير، والدكتور خالد شريف مساعد الوزير للتحول الرقمي، والأستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس، والأستاذة آلاء سمير مستشار الأمين العام للتحول الرقمي، والدكتور على عبد الحليم مدير المتحف المصري بالتحرير، كما شارك افتراضياً عبر تقنية الفيديو كونفرانس السيد عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي. 

   

مقالات ذات صلة