شئون مصرية ومحليات

محافظ بني سويف يُكرم وكيل وزارة التعليم لانتهاء فترة عمله

في يوم 19 فبراير، 2024 | بتوقيت 11:23 مساءً

مي اشرف

كرَّم الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف الدكتور محمد عبد التواب وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بمناسبة انتهاء عمله بالمحافظة،حيث أهداه درع المحافظة تقديرا لجهوده في الدفع بجهود الدولة في مجال التعليم خلال فترة توليه مسئولية القطاع بالمحافظة، متمنيا له التوفيق في المرحلة المقبلة من مسيرته العملية.

 

من جهته أعرب “عبد التواب” عن شكره وتقديره للفتة الطيبة من المحافظ “د. محمد هاني غنيم”، بتكريمه وإهدائه درع المحافظة، معبراً عن بالغ تقديره لأعضاء الجهاز التنفيذي بالمحافظة على التعاون والتناغم بين كافة مكوناته، موجها الشكر لمحافظ بني سويف لدعمه له خلال فترة عمله والجهود المبذولة في سبيل تحسين منظومة التعليم وإيجاد حلول وبدائل للمشكلات التي تواجه القطاع.

 

كما عقد محافظ بني سويف لقاء بحضور وكيل الوزارة السابق “د. محمد عبد التواب” ووكيل الوزارة المُكلف “أ. هاني عنتر”، ناقش خلاله عدداً من الملفات المتعلقة بالقطاع تضمنت: سير العملية التعليمية مع بداية الفصل الدراسي الثاني  وتكثيف المتابعة والمرور على المدارس لتحقيق الانضباط، والإشراف على المبادرات والمشروعات الجاري تنفيذها بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والهيئات والمنظمات الدولية المعنية بالتعليم، وكذا بحث استعدادات مشاركة المديرية في فعاليات العيد القومي للمحافظة مارس المقبل وغيرها من الموضوعات والملفات.

 

من جهته أكد وكيل الوزارة “المُكلف” أنه سيبذل قصارى جهده للارتقاء بمنظومة العمل داخل قطاع التعليم  بالمحافظة، مثمناً الجهود التي قام بها وكيل الوزارة السابق “أ.محمد عبد التواب”خلال فترة توليه ملف التعليم ، وأن يستثمر ما حققته المنظومة خلال الفترة الماضية لاستكمال مسيرة التطوير والنهوض بالقطاع، وذلك تحت إشراف ومتابعة المحافظ “د.محمد هاني غنيم”.

 

حيث شدد محافظ بني سويف، على أهمية بذل كل الجهود والتكاتف والتعاون والتنسيق الدائم بين قيادات منظومة التعليم بكافة عناصرها ومكوناتها، مشيراً إلى أن من أهم ركائز منظومة العمل التنفيذى بالمحافظة التكامل والتناغم بين كافة الجهات ذات الصلة فى كل القطاعات، وفى مقدمتها العملية التعليمية التى تشهد اهتماما كبيرا من الدولة فى الفترة الحالية وفق رؤية مصر 2030، وفى إطار توجيهات القيادة السياسية بأهمية عمل المؤسسات بروح الفريق الواحد والتكامل فيما بينها من أجل الصالح العام والدفع بجهود التنمية.

   

مقالات ذات صلة