أخبار عاجلة

الإعدام شنقا على متهمين اثنين والسجن 15 عاما على 2 آخرين من جماعة “حازمون” الإرهابية

في يوم 19 فبراير، 2024 | بتوقيت 8:13 مساءً

قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارىء بمعاقبة 2 من المتهمين بالانضمام لجماعة “حازمون” الإرهابية بإعدامهم شنقًا وعاقبت أثنين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما كما قضت ببراءة متهم واحد، وذلك في القضية رقم 3257 لسنة 2023 جنابات المرج.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الانضمام لجماعة إرهابية بأن انضموا لجماعة اسست علي خلاف القانون وأحكام الدستور الغرض منها الدعوة إلى الاخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء علي الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والاضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي مع علمه بأغراضها ووسائلها في تحقيق تلك الأغراض.
وجاء نص الاتهامات الموجهة للمتهمين كالأتي:
اتهمت النيابة العامة المتهمين الخمسة الهاربين بأنهم بتاريخ 2014/11/13 بدائرة قسم شرطة المرج محافظة القاهرة:
أولا: المتهمون جميعًا:
1- انضموا إلى جماعة أسست على خلاف احكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن انضموا إلى جماعة (حازمون)؛ التي تدعو إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارس أعمالها بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما والمنشآت العامة، وتخريب المُنشآت العامة، واستهداف المعارضين لأفكار وتوجهات الجماعة، وتخريب ممتلكاتهم والممتلكات العامة؛ بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها مع علمهما بأغراض تلك الجماعة، على النحو المبين بالتحقيقات.
2- شاركوا في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون (جماعة الإخوان)؛ الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن شاركوا في التجمهرات المسلحة التي دبرتها جماعة الإخوان بنطاق شرق القاهرة مع علمهم بأغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.
ثانيا: المتهمان الثالث والرابع
1- حازا وأحرزا مفرقعات (مخاليط) ألعاب نارية – كلورات البوتاسيوم – مفرقعات الكلورات قبل الحصول على ترخيص بذلك، وبقصد استعمالها في نشاط يُخل بالأمن والنظام العام، وبقصد المساس بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
۲- استعملا المفرقعات استعمالًا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر؛ بأن ألقى المتهم الخامس صوب الضابطين محمد حمدي رضوان – رئيس وحدة البحث بقسم شرطة المرج -، وكريم محمود السيد خليل بحر – الضابط بقطاع الأمن المركزي – وأفراد القوة المرافقة لهما لفافة ورقية تحوي مواد،مفرقعة فانفجرت فأحدثت إصابة المجني عليه كريم محمود السيد خليل بحر الواردة بالتقرير الطبي المرفق على النحو المبين بالتحقيقات.
3- قاوما بالقوة والعنف القائمين على تنفيذ أحكام القسم الأول من الباب الثاني من الكتاب الثاني من قانون العقوبات، وكان ذلك أثناء تأدية وظيفتهم وبسببها حال حملهما أسلحة بأن ترصدا دلوف الضابطين محمد حمدي رضوان – رئيس وحدة البحث بقسم شرطة المرج وكريم محمود السيد خليل بحر – الضابط بقطاع الأمن المركزي – وأفراد القوة المرافقة لهما إلى العقار محل سكنهما، وما أن أبصراهم حتى ألقى المتهم الخامس صوبهما والقوة المرافقة لهما لفافة ورقية تحوي مواد مفرقعة (قنبلة مونة؛ لمنعهم من تنفيذ إذن النيابة العامة الصادر لهم بضبطه، فانفجرت فأحدثت إصابة المجني عليه كريم محمود السيد خليل بحر الواردة بالتقرير الطبي المرفق على النحوالمبين بالتحقيقات.
4- حازا بغير ترخيص أسلحة بيضاء مطواتي قرن غزال، سنجة شفرة وأداة تُستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ قانوني لحيازتها أو إحرازها (صاعق كهربائي)، على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالثًا: المتهم الخامس: قاوم بالقوة القائمين على تنفيذ أحكام القسم الأول من الباب الثاني من الكتاب الثاني من قانون العقوبات، وكان ذلك أثناء تأدية وظيفتهم وبسببها؛ بأن اعترض الضابطين محمد حمدي رضوان – رئيس وحدة البحث بقسم شرطة المرج -، وكريم محمود السيد خليل بحر – الضابط بقطاع الأمن المركزي – وأفراد القوة المرافقة لهما ؛ لمنعهم من تنفيذ إذن النيابة العامة الصادر لهم بضبط والده المتهم الثاني عبد الكريم شحاته علي جلال على النحو المبين بالتحقيقات
[١٩/‏٢ ٤:٣٧ م] السيد جمال الدين: إحالة أوراق 26 متهما للمفتي أنهوا حياة شخصين بأسيوط

أحالت الدائرة الثامنة بمحكمة جنايات أسيوط اليوم الإثنين، أوراق 26 متهمًا إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم لقيامهم بإنهاء حياة شخصين وإصابة آخر عمدًا بسبب خصومة ثأرية بقرية بني زيد الأكراد بمركز الفتح.
عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد فاروق علي الدين رئيس المحكمة، وعضوية المستشار وليد محمد شحاتة، الرئيس بالمحكمة والمستشارين محمد حسن شلقامي، وإيهاب أحمد دهيس
تعود وقائع القضية رقم 21680 لسنة 2020 جنايات مركز الفتح الى ورود بلاغا من الأهالي بإطلاق أعيرة نارية بقرية بني زيد الأكراد ومصرع “أحمد. ع” و”عثمان. أ” وإصابة “عبدالوارث. ع”.
وتوصلت تحريات مباحث مركز شرطة الفتح، أن وراء ارتكاب الواقعة 26 متهما من قرية بنى زيد الأكراد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على إنهاء حياة المجني عليهما حاملين سلاحا ناريًا “بندقية آلية” وتوجهوا إلى مكان المجنى عليهم وقاموا بإطلاق أعيرة نارية ما أسفر عن مصرع شخصين وإصابة آخر بسبب خصومة ثأرية”

السيد جمال الدين 


 

   

مقالات ذات صلة