شئون مصرية ومحليات

إجراء 7058 عملية عيون و1997 قلب لغير القادرين بالمجان في سوهاج

في يوم 10 فبراير، 2024 | بتوقيت 12:51 مساءً

مي اشرف
أعلنت مدريه التضامن الاجتماعي بسوهاج  أنه بالتعاون مع جمعية الأورمان عضو التحالف العمل الاهلى التنموى عن توقيع الكشف الطبى على 48 ألف مريض وإجراء “7058”عملية جراحية تنوعت ما بين المياه البيضاء والمياه الزرقاء وجراحات الشبكية وزرع القرنية وتسليم “3842” نظارة طبية، مع صرف العلاج الدوائى لمن يحتاج بالمجان.
ومن جانبه أكد رأفت السمان، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بسوهاج، على الدور المجتمعي البارز لجمعية الاورمان، والتي استطاعت أن تضع اسمها في لوحة شرف العمل الأهلي، لما قدمته خلال الفترات السابقة من المشاركة في إطلاق المبادرات الإنسانية والنبيلة لرعاية الأسر الأكثر إحتياجاً،وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية والعلاجية لهم بمختلف محافظات الجمهورية.
واستكمالا لما تم إنجازه ، شاركت مديرية التضامن الاجتماعى بمحافظة سوهاج جمعية الأورمان، فى إجراء 1997عملية جراحية وعملية قسطرة علاجية مجانًا تمامًا للمرضى غير القادرين، فضلا عن تنظيم 4 قوافل طبية شهرياً بالتعاون مع المستشفى الجامعى بسوهاج.
وقال اللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، إن الجمعية بدأت فى تنفيذ مستهدفها الشهرى لعلاج مرضى القلب بمحافظة سوهاج، حيث استهدفت خلال شهر فبراير إجراء عشرات عمليات القلب المفتوح والقسطرة العلاجية ، وذلك بدون تحمل المريض أي نفقات على الإطلاق.
موضحاً، أنه في مجال العيون تستكمل الجمعية تنفيذ مستهدفها الشهرى في محافظة سوهاج لشهر فبراير من خلال توقيع الكشف الطبي على مرضى العيون وإجراء عمليات عيون مختلفة، ما بين إزالة مياه بيضاء ، ومياه زرقاء وشبكية وزرع قرنية ، كذلك توزيع النظارات الطبية على من ثبت طبيا احتياجه لنظارة طبية من غير القادرين بالمجان تماما.
وأعرب شعبان، عن خالص شكره وتقديره للواء طارق الفقى، محافظ سوهاج، وذلك لدعمه المستمر لكافة مؤسسات وجمعيات العمل الأهلى والتنموى، مشيداً بسياسة الباب المفتوح التى ينتهجها محافظ سوهاج، فدائماً مكتبه مفتوح أمام جميع مسئولى مؤسسات ومنظمات المجتمع الأهلى للتعاون مع المحافظة فى الارتقاء بالمشروعات الخدمية والتنموية التى تعود بالنفع والفائدة على المواطنين.
ولفت «شعبان» إلى أن العمل التنموي والاجتماعي، يشهد نهضة كبيرة، وتشبيك بين كافة المؤسسات التنموية والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، بالتعاون مع الجهات والقطاعات والمؤسسات الحكومية، لمساعدة الأسر الأكثر احتياجاً، موجهاً بضرورة زيادة أعداد المستفيدين من تلك المساعدات لتخفيف العبء عن كاهل أكبر عدد من أسر المحافظة.
   

مقالات ذات صلة