المنطقة الحرة

ليفربول يترك الصدارة بالتعادل السلبي مع إيفرتون في ديربي الميرسيسايد

في يوم 4 مارس، 2019 | بتوقيت 12:16 صباحًا

كتب أدهم سعيد
تعادل ليفربول دون أهداف مع إيفرتون في لقاء الجولة 29 من الدوري الإنجليزي ليفقد الريدز صدارة البريميرليج لصالح مانشستر سيتي.

شهدت بداية المباراة محاولات للسيطرة من ليفربول مقابل اللعب بأسلوب دفاعي وغلق المساحات لإيفرتون.

أول هجمة خطيرة جاءت عن طريق محمد صلاح الذي انفرد بمرمى جوردان بيكفورد في الدقيقة 28 ولكن الحارس تصدى للكرة ببراعة.

وحاول التوفيز الاعتماد على سرعات ثيو والكوت في الارتداد إلا أنّه لم يكن خطيرًا بما يكفي في ظل تفوق فان دايك على المستوى الدفاعي.

استمرت محاولات ليفربول بغية التسجيل ولكن الخطورة لم تكن حاضرة في هجمات رفاق محمد صلاح.

محمد صلاح شكل خطورة قوية من الجهة اليمنى وتفوق كثيرًا على لوكاس دين ومر في الدقيقة 36 ثم لعبها باتجاه فينالدوم ولكن تحولت إلى ضربة ركنية.

وفي الشوط الثاني، لم يدخل ليفربول مبكرًا في اللقاء واستمر سجالًا في الدقائق الأول بين فريقي الميرسيسايد.

في الدقيقة 52، أخطأ دفاع ليفربول ووصلت الكرة لهجمة خطيرة حولها فان دايك لضربة ركنية، ومن الركنية كاد أن يسجل التوفيز ولكن أليسون بيكر تصدى.

محمد صلاح انفرد مرة أخرى ولكن تأخر في الكرة وأخرجها مايكل كين في الدقيقة 56 من المباراة.

ومن جملة بين الثلاثي صلاح وفيرمينيو وساديو ماني في الدقيقة 64 كان الأخير أن يسجل بعد عرضية من البرازيلي ولكن لعبها بسهولة في يد بيكفورد.

كاد فابيينو أن يسجل الهدف بعد كرة عرضية من روبرتسون لمسها فان دايك إلى البرازيلي ولكن تأخر قليلًا ليأتي لوكاس دين وينقذ الموقف.

صلاح سدد بدوره كورة سهلة للغاية في الدقيقة 71 إذ فشل في التمرير بصورة مناسبة لماني.

بعدها بدأ التوفيز في شن غاراته على أمل خطف هدف ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى بيكر.

وفي الدقائق الاخيرة حاول ليفربول تكرار مباراة أنفيلد ولكن دون جدوى، بينما بدت مرتدات إيفرتون خطيرة.

بهذه النتيجة يصل ليفربول للنقطة 70 في المركز الثاني خلف مانشستر سيتي بنقطة واحدة فقط.

   

مقالات ذات صلة