أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

الملتقى الدولى الأول لسلطة اللغة والأداء يحاكم شعر الحب والغزل بمكتبة القاهرة الكبرى

في يوم 23 أكتوبر، 2023 | بتوقيت 12:00 مساءً

متابعة حبيبة سرحان

شهدت مكتبة القاهرة عبر اليومين الماضيين 21 و22 اكتوبر الجارى فعاليات الملتقى الدولي الأول “سلطة اللغة والأداء ما بين الشعبي والفصيح ” ( شعر الحب والغزل نموذجاً )والذى أقيم تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ، وبالتعاون مع جمعية المحافظة على التراث المصري فى اطار التعاون المثمر  بين  وزارة التضامن  الاجتماعي وجمعية المحافظة على التراث المصري ووزارة الثقافة  ممثله فى قطاع  شئون الانتاج الثقافى ،و لغرفة 19 المسجلة بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية

الملتقى عقد برئاسة الأديبة والكاتبة إخلاص فرنسيس رئيس الملتقي، والمنسق العام الدكتور حنا نعيم  حنا ، عضو هيئة أمناء التراث بوزارة الثقافة ، المهندس ماجد الراهب ،رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للحفاظ على التراث المصرى.

وقد وقع إختياره الملتقى فى دورته الأولى على الروائي الكبير والباحث الجزائري الدكتور واسيني الأعرج،ليكون شخصية الملتقى ، وتكريمه مع الدكتور شريف الجيار الناقد الأدبي الكبير وعميد كلية الألسن ،جامعة بني سويف

وشارك فى الملتقى  كوكبة أدبية متميزة تضم أكثر من 35 مشاركاً يمثلون 12 دولة عربية وأجنبية.

وتضمنت فعاليات الملتقى عددًا من المحاور، عن  الشعر المحكي والشعر الفصيح، وتتنوع الأوراق البحثية بين نقدية وتحليلية في مختلف الجوانب الأدبية من خلال مفهوم التراث والموروث الشعري والأدب الذاتي.

وتميز الملتقى فى دورته الأولى  بأن عمل اللجنة العلمية كان تقييميًّا وإرشاديًّا في أثناء فعاليات الملتقى، وذلك لإتاحة أكبر فرصة للمشاركين لتقديم إبداعهم، وكذلك إتاحة الفرصة للجميع لتبادل الخبرات فيما بينهم والتعرف إلى قامات إنسانية كبيرة وإبداعية من مختلف أرجاء الوطن العربي، إضافة إلى تمكين حلقة حوار التواصل بين الأجيال من أكثر من دولة، وعرض أكثر من منهج أدبي يمكن الإفادة منها باعتبارها حلقة من حلقات الحوار الإنساني.

الملتقى الدولي الأول “سلطة اللغة والأداء ما بين الشعبي والفصيح ” ( شعر الحب والغزل نموذجاً )
الملتقى الدولي الأول “سلطة اللغة والأداء ما بين الشعبي والفصيح ” ( شعر الحب والغزل نموذجاً )
الحضور بالملتقى الدولي الأول “سلطة اللغة والأداء ما بين الشعبي والفصيح ” ( شعر الحب والغزل نموذجاً )

وبدأت الفعاليات بتفقد  الحضور لمكتبة القاهرة الكبرى واستعرض يحيى رياض يوسف ” تاريخ المكتبه” واشاد المشاركين بالملتقى  واعضائه عن التراث والابداع  والفخر بكونه يمثل صرح ثقافى هام,

وقد ألقت الملتقي الأدبية إخلاص فرنسيس، كلمة قالت فيها،  أن جبران خليل جبران قال عن اللغة “أنها مظهر من مظاهر الابتكار ، وفي مجموع الأمة ، أو ذاتها العامة ، فإذا هجعت قوي الابتكار توقفت اللغة عن مسيرها ، وفي الوقوف التقهقر ، وفي التقهقر الموت والاندثار ” .

ثم قدمت الشكر للمشاركين القادمين من خارج مصر لما تكبدوه من عناء السفر ، برغم الظروف التي تمر بها المنطقة.

الأدبية إخلاص فرنسيس

واضافت إخلاص أن الحب هي المعني ،والكلمة التي جمعت كل إنسان من مشارق الأرض ومغاربها ،هذا المعني الذي تغني به الشعراء والمبدعون.

تلك الكلمة السحر التي تتوق لها أرواحنا ، ويسيل لها لعاب أقلامنا ، وأحبار قلوبنا ، يجمعنا حول موقده ، نقترب من صومعته طارقين بابه بالشعر والبحث والوجدان ، نفحص علي ضوئه تاريخنا حاضرنا ومستقبلنا ، أهدافنا ومصيرنا ، والتراث وما هيته، وبالتالي ماهية وجودنا .

وعن الوضع الحالي قالت الأدبية إخلاص فرنسيس أن في بعض الأوقات مثل تلك تقف ظروف الحياة بالمرصاد كي تبقي الكل منقوصا ،

وتابعت أن هناك من نذروا ذواتهم للسلام العالمي ، وخدمة الإنسانية لإبعاد شبح الحرب ،

والخوف والمنازعات وهناك من نذروا ذواتهم للكلمة والحرف ، للشعر والبحث ، للأدب والثقافة بشكل عام .

وعن الملتقي قالت أننا رئيس الملقتى ،  نلتقي بثلة ممن نذروا أرواحهم للجمال ونشره لإبعاد شبح البشاعة ،وأكدت أنه لا تعارض بين سلاح السلام ، وسلاح الكلمة التي نجتمع حولها اليوم

ثم تحدث الدكتور شريف الجيار الناقد الأدبي وعميد كلية الألسن ، ببني سويف عن أهمية الخطاب الثقافي العربي وتوحده ، في ظل ظروف استثنائية تمر بها المنطقة العربية ،

الدكتور شريف الجيار الناقد الأدبي وعميد كلية الألسن ، ببني سويف

وهو ما انعكس بشكل واضح علي استيعاب هذا الملتقي لأصوات متميزة من النقاد والمبدعين والمفكرين من العديد من الدول العربية.

وأضاف الجيار أن هذا الملتقي يمثل شكل من أشكال المقاومة ضد هذا الاستلاب للهوية العربية من قبل احتلال لا يقدر تاريخ المنطقة .

وعقب ذلك بدات الجلسه الاولى  بالسلام الوطنى كما وقف الاعضاء المشاركين  من  مصر ومختلف  الدول العربيه  دقيقة حداد على أرواح شهداء غزة  وبدات الجلسه مناقشتها   عن اثر اللهجات المحليه  والتنوع الثقافى  الذى تحث عنها ابو الفتوح البرعصى  وشعر المراه الخليجيه قراءة المشهد والتجلى  صالحه محى الدين خليفه  من دولة الاردن الشقيق   واختتم الجلسه الاولى   بقصائد شعريه  للشاعر سليمان حديفه من دولة لبنان الشقيقه  والشاعره  عزه رياض من دولة مصر  التى استعرضت بعض قصائدها   ادار الجلسه الاولى  الدكتور شريف الجيار

وتفقد المشاركين والضيوف من الشعراء والمثقفين المعرض المقام  على هامش الملتقى   عن اهم رموز الوطن العربى من المثقفين والادباء  والفنانين   والمطربين  جاء منها  عرض للاديب نجيب محفوظ  ، والفنان عادل امام والمطرب عبد الحليم حافظ  ، والمطربه ام كلثوم ، الاديب طه حسين ،والمطربه فيروز وغيرهم.

وشهد المعرض  بجانب كل صوره مجموعة مختاره من أقوال الفلاسفه و الأدباء والفنانين  وبالنسبه  للمطربين عرض قصيده لهم.

متابعة حبيبة سرحان

مقالات ذات صلة