https://www.egyptair.com/ar/Pages/HomePage.aspx
أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

نقابة الصحفيين : تقديم بلاغات للنائب العام ضد الكيانات الوهمية الصحفية وإخطار الوزراء والمحافظين والهيئات بحظر التعامل معهم

المطالبة بتخصيص رقم هاتفى لتلقى البلاغات عن هذه الكيانات ومنتحلى صفة الصحفى

في يوم 14 أبريل، 2023 | بتوقيت 5:04 مساءً
https://www.waditours-egypt.com/ar

قرر مجلس نقابة الصحفيين برئاسة الكاتب الصحفى خالد البلشى ، نقيب الصحفيين ، تكليف الإدارة القانونية بالنقابة بتقديم بلاغات للسيد المستشار حمادة الصاوى ،النائب العام ضد هذه الكيانات الوهمية الصحفية، أو من ينتحلون صفة صحفي.

كما قرر  مجلس نقابة الصحفيين مخاطبة كافة الوزراء والمحافظين بعدم التعامل مع الكيانات الوهمية أو من ينتحلون صفة صحفي.

وتُعد هذه الكيانات الوهمية التى تتدعى صلتها بالصحافة والإعلام ، باتت تمثل تهديداً للأمن القومي للبلاد، وذلك لما يقومان به من نصب على المواطنين وخداع المسئولين والمواطنين واستفزاز البعض بمدوناتهم ومواقعهم المخالفة للقانون وغير الحاصلة على تصاريح، والتى تخالف المادة 77 من الدستور.

وكما هو معروف ومعلوم للجميع والكافة فإن أن مصر لها نقابة صحفيين واحدة هى التى تمنح تراخيص العمل بالصحافة، وهى المسئولة عن حرية الرأى والتعبير فى مصر، والمعنية بحماية أعضائها ورعاية مصالحهم ، مطالياً النقابة بتشكيل فريق عمل  يُمثل مرصداً لرصد كل منتحلى الصفة و الكيانات الوهمية لملاحقاتها قضائيا،

ويُعتبر جميع العاملين أو المنتمين أو التابعين لهذه الكيانات الوهمية غير صحفيين وهو ما يخالف المادة رقم 1 من القانون رقم 180 لسنة 2018 فقرة «3» والتي تنص على حظر ممارسة مهنة الصحافة إلا على الصحفي المقيد بجداول نقابة الصحفيين.

وممن المنتظر أن تقوم  نقابة الصحفيين  بتخصيص رقم هاتفى يتم نشره على وسائل الإعلام بكافة أنواعها لتلقى بلاغات الجهات أو المواطنين الذين تعرضوا لعمليات النصب أو الإحتيال أو التغرير بهم ، والإبلاغ عن الكيانات الوهمية ومنتحلى صفة الصحفى.

وأصبحت قضية منتحلى الصفة والكيانات الوهمية قضية مجتمع، وتحتاج الى مناقشة عامة، خاصة وأن الموضوع أكبر من إمكانيات نقابة الصحفيين  ويحتاج الى تكاتف الجميع وخاصة الجهات الأمنية لردع هذه الكيانات الوهمية وتأكدها من مشروعيتها وقانونيتها، فى ظل  تفشى هذه الظاهرة وتحولت لفوضى عارمة من قبل المدعين للصحافة والإعلام  خلال السنوات الأخيرة.

مقالات ذات صلة