آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

” عيسى ” يبحث مع أعضاء ائتلاف تنمية وإحياء التراث ملف مشروع إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر

في يوم 8 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 6:28 مساءً

استقبل، اليوم، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، أعضاء مجلس حكماء ائتلاف تنمية وإحياء التراث بمعهد الدراسات القبطية، وذلك لمناقشة مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة في مصر وسبل استكمال ما تقوم به الدولة المصرية ممثلة في وزارة السياحة والآثار لتطوير هذا المسار وجاهزية النقاط الواقعة عليه لاستقبال الزائرين من جميع أنحاء العالم.

وقد حضر اللقاء المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية الأسبق والرئيس الشرفي للائتلاف، والمهندس نادر جرجس الرئيس التنفيذي للائتلاف، واللواء أشرف يعقوب مساعد مدير أمن القليوبية الأسبق والمستشار الأمني والمنسق الإعلامي والعلاقات للائتلاف، والأستاذة الدكتورة مني زكي أستاذ الفكر الاستراتيجي وإدارة العلاقات والتسويق الدولي وكتابة وعضو الائتلاف.

كما حضر من الوزارة  أحمد عبيد مساعد الوزير لشئون قطاع مكتب الوزير، ووزير مفوض داليا عبد الفتاح المُشرف على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات.

واستهل أحمد عيسى اللقاء بالتأكيد على أهمية مشروع إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر حيث يعتبر أحد الملفات الهامة التي توليها الوزارة أهمية كبيرة، لافتاً إلى أبرز ما شهده هذا الملف من تطور خلال الفترة الماضية.

وأكد الوزير على حرص الوزارة على توفير كافة سبل الإتاحة للسياحة الميسرة بكافة النقاط التي يمر بها المسار وأن تكون البنية التحتية السياحية بها مناسبة لاستقبال كافة الزائرين.

وأكد أحمد عيسى على دور الوزارة كرقيب ومُنظم ومُحفز ومدير لبرامج الإنفاق العام، وخاصة من خلال توجيه هذه البرامج فيما يعظم المصلحة في أقصر وقت ممكن.

ومن جانبهم، قدم السادة أعضاء الائتلاف الشكر للسيد الوزير على استقبالهم اليوم، وتهنئته على توليه مهام منصبه وزيراً للسياحة والآثار، متمنين له التوفيق والسداد.

وقد قام أعضاء المجلس خلال اللقاء بالتأكيد على أهمية مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر وخاصة في ظل مباركة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان لهذا المسار، وأهمية العمل على تطويره بصورة أكبر والاستفادة منه سياحياً حيث يعتبر تراث انساني ثقافي مصري أصيل.

وأشادوا بالدور الكبير الذي تقوم به الحكومة المصرية وخاصة وزارة السياحة والآثار للعمل على تطوير نقاط هذا المسار حيث قامت الوزارة ببذل جهد غير مسبوق حيث يعتبر من المنتجات السياحية المتميزة، مثمنين على جهود الحكومة المصرية ونجاح مصر في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية، باليونسكو.

كما تم خلال اللقاء الاتفاق على عقد اجتماعات تنسيقية دورية مع مسئولي الوزارة عن ملف العائلة المقدسة لاستكمال المناقشات في هذا الشأن.

وفي نهاية اللقاء، وجه السادة أعضاء الائتلاف الدعوة للسيد الوزير للمشاركة في حضور معرض لمسار العائلة المقدسة الذي من المقرر تنظيمه خلال الفترة القليلة المقبلة بحضور قداسة البابا تواضراس الثاني والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان ، والذي سيتم خلاله عرض مجموعة من اللوحات الفنية التي تم رسمها عن المسار، وكذلك دعوته للمشاركة في معرض بميلانو بإيطاليا متخصص في السياحة الدينية.

جدير بالذكر أن الوزارة كانت قد افتتحت خلال الفترة الماضية عدد من نقاط مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر بعد الانتهاء من تطويرها بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية منها موقع سمنود بمحافظة الغربية، وتل بسطا بالشرقية وسخا بكفر الشيخ، وأربعة أديرة بمدينة وادى النطرون ومحيطها العمرانى، ومنطقة جبل الطير بالمنيا، وشجرة مريم العذراء بالمطرية.

مقالات ذات صلة