أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

المؤتمر الأول للجمعية المصرية لعلم الأجنة والإخصاب المساعد يناقش أحدث الأبحاث والتطورات العلمية والمعملية فى المجال

في يوم 26 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 6:20 مساءً

ناقش المؤتمر العلمى الأول للجمعية المصرية لعلم الأجنة والإخصاب المساعد خلال إنعقاده بالقاهرة  أمس الجمعة التطور في معالجة الخصوبة من أطفال أنابيب، علم أجنة، وجراحة المناظير النسائية لاخصائى النساء والتوليد والإخصاب والأجنة على مستوى العالم ، وأحدث الطرق العلمية والطبية فى هذا المجال  للوقوف على هذه التجارب على أرض الواقع.

المؤتمر ترأسه الدكتور محمد الزيات ، رئيس الجمعية ، وشارك فيه نحو أكثر من 200 طبيب ومديرو المراكز العلمية الذى ألقى كلمة ترحيب بالحضور للمتقى ، مؤكداً سعى الجمعية للنهوض العلمى عبر إتاحة الفرصة لنشر الدراسات والأبحاث المعملية التى تساعد فى إمداد أعضاء الجمعية والباحثين والدارسين  بكل ما هو جديد فى علم الأجنة والإخصاب المساعد ، وتوفر المعلومات للاستفادة منها.

الدكتور محمد الزيات

وأشاد الدكتور محمد الزيات ،رئيس الجمعية المصرية لعلم الأجنة والإخصاب المساعد ، بالبنية التحتية التكنولوجية للاختبارات الجينية في مصر والتى تحتضنها العديد من المعاهد العامة والمراكز الطبية المتخصصة فى علم الأجنة والخصوبة ،والتى تساهم فى تعليم آلاف الأطباء والطلاب في جميع المحافظات المصرية ، مًعلناً سعادته بما وصلت إليه مصر من تقدم كبير فى هذا المجال والتخصص مما  يضعها على خريطة الوراثة العالمية، لما تحتضنه من كفاءات طبية وعلمية بالتخصصات الطبية الدقيقة تسمح لها بالتبوء لهذا المكانة العالمية من خلال التقدم العلمى  وخدمة المجتمع بشكل أفضل.

وحفل المؤتمر ، خلال فعالياته  مناقشة العديد من الأبحاث والتجارب الطبية والعديد من المحاضرات القيمة والأوراق العلمية المقدمة من أخصائيي علم الأجنة  فى العديد من المجالات الخاصة منها ،علم الأجنه والإخصاب المساعد ،الحقن المجهريICSI ، والأمراض الوراثية وكيفيه التعامل معها عن طريق تقنية الحقن المجهري، وناقش أيضاً كافة جوانب العمل داخل معامل الخصوبة وفقا لمعايير الجودة لتحقيق أعلى نسب النجاح.

وشهد المؤتمر إلقاء  البروفسير العالمى الدكتور جايلز بالمر،محاضرة علمية عن  علم الوراثة ونتائج الأبحاث التى أجريت  في مستشفى هامرسميث في لندن وحدة التلقيح الصحي المشهورة بصفته المدير المسئول عنها.

كما شهد المؤتمر تكريم عدد من الأطباء الأساتذة المتخصصين فى علم الأجنة والإخصاب المساعد والتلقيح الصناعى ،من بينهم الدكتور عزت السبكى ، عضو المجلس الوطني للمشروع الرئاسي للجينوم المصري في عام 2021 ، والرائد  المصري في مجال علم الوراثة الطبية،  لكونه أول متخصص في علم الوراثة حاصل على شهادة البورد الأمريكي في مصر والشرق الأوسط منذ عام 1996 ، وحاصل على أحدث شهادة البورد الأمريكي في علم الجينوم في عام 2010 ؛ لقد مكن المجتمع الطبي والعلمي المصري من خلال مشاريع واسعة ومتنوعة.

والدكتور شريف جعفر والدكتورة إيمان أنور، لما قدماه  إنجاز علمى ،فىمجال التلقيح الاصطناعي وكانا مصدر فخر لإنجازاتهم العلمية والعملية في مجال المساعدة على الإنجاب ، والدكتور إيهاب عثمان ، مؤسس مشارك ورئيس مجلس إدارة مركز فرح للخصوبة،

كما قدم المؤتمر التهنئة والتكريم  إلى كل من  أعضاء الجمعية أعضائنا على إنجازاتهم الأخيرة في رحلتهم العلمية  العملية الدكتور سامح زكريا لخبرته العملية الطويلة والمتميزة في علم الأجنة السريري، والدكتور محمد فاضل ، والدكتور محمد علاء على حصولهما على الدكتوراه والطبيب مؤخرًا.

وجانب آخر أكد  المنسق الاعلامى للملتقى المخرج سامح فارس ،  ان الملتقى يعد الحدث الاول من نوعه الذى يحدث على ارض مصر والذى يجمع اخصائي علم الاجنة والاخصاب المساعد فى مصر والشرق الاوسط وخرج بالعديد من التوصيات الهامة فى هذا المجال وسيتم نشرها عبر الموقع الألكترونى للجمعية وعلى صفحات التواصل الإجتماعى العلمية لتوسيع قاعدة النشر لهذه التوصيات وكذلك إخطار الأطباء المتخصصين فى هذا المجال بما أصى به هذا المؤتمر العلمى الهام .

مقالات ذات صلة