أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

لكسب ود مصر بالصور.. السلطات التركية أزالت تمثال رابعة عام 2019 وليس عقب مصافحة الرئيس السيسى لأردوغان

في يوم 26 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 4:00 مساءً

نُصب التّمثال عام 2017 في مدينة دوزجه (تويتر)

الإدعاء

الجيش التركي وقوات الدفاع المدني تزيل تمثالًا رابعة في إشارة للتقارب مع مصر.

السلطات التركية أزالت تمثال رابعة عام 2019 وليس في إطار التقارب مع مصر

الخبر المتداول

تتداول صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، حديثًا، صورة لتمثال رابعة، زعم ناشروها أنّ الجيش التركي وقوات الدفاع المدنيّة التركيّة أزالته في إطار التقارب مع مصر إثر محادثات المصالحة بين البلدين، وذلك نقلًا عن الصّحفي حمزة تكين. 


تحقيق المحروسة نيوز

تحقّقت ” بوابة المحروسة نيوز ” من الخبر وتبيّن أنّه ينقصه الدقه، حيث تم بالفعل إزالة  التّمثال عام 2019 فى إطار كسب تركيا لود مصر وقبل ظهور الأخبار التى تتحدّث عن حصول تقارب بين البلدين.

صورة متعلقة توضيحية

وقد نُصب التّمثال عام 2017 في مدينة دوزجه شمال غرب تُركيّا، وعزت أنباء صحفيّة سبب إزالة التمثال إلى اختلاف في الرؤى بين رئيس البلديّة السّابق محمّد كيليش، والرئيس الحالي فاروق أوزلو، إلّا أنّه لم يتسنَّ لـ”المحروسة نيوز” التثبت من السبب الحقيقيّ. 

ويرمز التمثال، حسب كيليش، رئيس بلديّة دوزجه آنذاك، إلى الشعار “دولة واحدة، علم واحد، وطن واحد، أمّة واحدة”، الذي كرّره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرارًا. 

صورة متعلقة توضيحية

ويُشار إلى أنّ هذه الإشارة إستخدمها أردوغان أوّل مرّة عام 2013 تضامنًا مع جماعة  الإخوان المسلمين الإرهابية آنذاك.

صورة متعلقة توضيحية

كما يجدُر بالذّكر أنّ العلاقات التركية المصريّة قد شهدت توترًّا منذ استلام  فخامة عبد الفتّاح السيسي رئاسة مصر عام 2013، حتّى ظهرت بوادر تقارب عندما أرسلت تركيا وفدًا دبلوماسيًّا إلى مصر في مايو 2021، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ بداية الخلاف. 

صورة متعلقة توضيحية

إضافة إلى ذلك، لم تعثر “المحروسة نيوز ” على الادّعاء المتداول في حسابات الصحفي التركي حمزة تيكين على وسائل التواصل الاجتماعي. 

مقالات ذات صلة