أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرعالم الطيران

ضمن  فعاليات قمة المناخ COP27 .. وزارة الطيران تستعرض رؤيتها حول ” الاستدامة فى المطارات المصرية بين الفرص والتحديات “

التأثيرات السلبية المحتملة للتغيرات المناخية على قطاع الطيران الحلول المبتكرة للوصول إلى انبعاثات " صفرية "بحلول عام 2050

في يوم 10 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 1:59 صباحًا
تشارك وزارة الطيران المدنى خلال جلسات قمة المناخ COP27 المنعقدة حاليا بمدينة شرم الشيخ بعدد من الفعاليات تبدأ اعتباراً من غدٍ الخميس وعلى مدار فعاليات القمة حيث تستعرض وزارة الطيران خلال هذه الفعاليات رؤيتها لتحقيق التنمية المستدامة وسبل الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على صناعة الطيران وخفض الانبعاثات الكربونية والحد من التلوث البيئي .
تشارك في هذه الفعاليات الهيئة العامة للأرصاد الجوية والشركة القابضة لمصر للطيران والشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية ممثلة فى الشركة المصرية للمطارات.
وصرح الفريق محمد عباس وزير الطيران المدنى أن مشاركة الوزارة من خلال الهيئات والشركات التابعة لها تأتى فى إطار استراتيجية وزارة الطيران لتحقيق التنمية المستدامة بقطاع الطيران بما يتماشى مع رؤية مصر 2030 ويحقق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050 من أجل التكيف مع تغير المناخ والحد من آثاره السلبية وفقاً لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية وتكثيف الجهود التى تعزز البحث العلمى والوعى البيئى والتوجه نحو الطاقة النظيفة والمتجددة وترشيد استهلاك الطاقة والوقود فى مختلف مواقع العمل بقطاع الطيران المدنى بما يسهم فى تخفيف التداعيات السلبية للتغيرات المناخية وتحقيق النمو الاقتصادى .
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏وقوف‏‏
الفريق محمد عباس وزير الطيران المدنى
وتأتى مشاركة الشركة الوطنية مصر للطيران من خلال تقديم عرضين توضيحيين أحدهما بعنوان ” شركة مصر للطيران وأهداف التنمية المستدامة”، والآخر حول” الحلول المبتكرة للوصول إلى صفرية انبعاثات بحلول عام 2050″ .. أما مشاركة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية ممثلة فى الشركة المصرية للمطارات فستكون من خلال عرضين تقديميين عن ” الإستدامة فى المطارات المصرية بين الفرص والتحديات “.
وتشارك الهيئة العامة للأرصاد الجوية فى عدة فعاليات منها فعالية بعنوان ” التأثيرات السلبية المحتملة على قطاع الطيران المدني والناتجة عن التغيرات المناخية “، بالإضافة إلى مشاركتها فى جلسات عمل مشتركة من خلال التنسيق والتعاون بين وزارة الطيران المدنى وعدد من الوزارات المعنية بعنوان ” إنشاء الخريطة التفاعلية للتغيرات المناخية بجمهورية مصر العربية”، وجلسة ثالثة بالجناح العلمى الخاص بالمنظمة العالمية للأرصاد الجوية لعرض أهم البحوث والدراسات العلمية التى تم إعدادها بواسطة الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية حول ” التغيرات المناخية وتأثيرها على مصر والقطاعات المختلفة” وجلسة رابعة بالتعاون مع وكالة المحيطات والأرصاد الجوية الأمريكية ووكالة الفضاء ناسا عن ” الإنذار المبكر والعمل المبكر” لعرض أهم التوصيات الصادرة عن ورشة العمل الفكرية التى أقيمت بالقاهرة (Cairo Think Shop) فى أكتوبر الماضى والتى هدفت إلى مشاركة المهنيين من الشباب فى الإنذار المبكر والعمل المبكر ..

مقالات ذات صلة