أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

قمة المناخ “COP27” تدعم زيادة معدلات السياحة الوافدة بشرم الشيخ

في يوم 3 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 3:31 مساءً

 مع قرب انطلاق قمة المناخ “COP27” بشرم الشيخ، ارتفعت معدلات التدفقات السياحة الواردة إلى مدينة السلام، في رسالة لتعافي السياحة المصرية عقب الأزمات التي طرأت عليها جراء الإغلاق بسبب جائحة كورونا.

وأكد عاملون بقطاع السياحة، إن انعقاد قمة المناخ بشرم الشيخ ساهم في زيادة التدفقات السياحة الواردة لمصر في الموسم الشتوي، خاصة وأن تكلفة الإقامة الفندقية في مصر أرخص بكثير من الإقامة في بلادهم بعد ارتفاع التكلفة المعيشية جراء الأزمة المالية العالمية بعد الحرب الروسية الأوكرانية. 

وتستضيف مدينة شرم الشيخ مؤتمر المناخ “COP27” خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر، في وقت متأزم على الصعيد العالمي، وسط أزمة طاقة طاحنة نتيجة تداعيات فيروس كورونا، زادت حدّتها مع الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية، واتجاه جميع الأطراف إلى استعمال سلاح الطاقة.

بدوره، قال سامي سليمان رئيس جميعة مستثمري طابا ونويبع، إن تنظيم مؤتمر تغير المناخ في شرم الشيخ يعطي دفعة قوية لمعدلات الإشغالات الفندقية في شرم الشيخ، موضحا أن ارتفاع الأسعار الحالي هو مؤشر قوى على تعافي السياحة وثقة السائحين في المقصد السياحي المصري. 

المهندس سامى سليمان رئيس جمعية مستثمرى طابا ونويبع

وأكد رئيس جميعة مستثمري طابا ونويبع، ، أن انعقاد قمة المناخ في شرم الشيخ من شأنه أن ينعش حركة السياحة الوافدة لمصر خلال الفترة المقبلة، في ظل دخول الموسم الشتوي الرئيسي  لمصر. 

ولفت إلى أن عملية التطوير الشاملة في سيناء وتحديدا في شرم الشيخ وتحويلها لمدينة خضراء سيكون لها صدى إيجابي لدى موردي السياحة للسوق المصري، مشيرا إلى أن الأوضاع الاقتصادية و الصراعات في أوروبا ستجبر الأوروبين على المقصد المصري في ظل توافر كافة المقومات السياحية اللازمة للإقامة كبديل لارتفاع تكلفة المعيشة في أوروبا.

 وطالب رئيس جميعة مستثمري طابا ونويبع، وزارة السياحة بتكثيف الحملات الدعائية للمقصد المصري، في ظل اشتعال الحرب في روسيا وأوكرانيا، وارتفاع أسعار المعيشة في أوروبا وهو ما يجعل تكلفة الإقامة في مصر سياحيا أقل من تكلفة المعيشة في بلادهم، بعد ارتفاع الأسعار و التضخم، وزيادة أسعار الطاقة. 

فيما دعا علي غنيم، عضو غرفة شركات السياحة، إلى ضرورة استغلال الحدث في الترويج للمقاصد المصرية، خاصة في ظل حالة الاستقرار السياحية ، والأزمات الجوسياسية في  أوروبا بعد الحرب الروسية الأوكرانية. 

على غنيم ، رئيس غرفة العاديات والسلع السياحية
على غنيم ، رئيس غرفة العاديات والسلع السياحية

وتوقع غنيم ، ارتفاع معدل الإشغالات الفندقية في مصر بشكل عام وشرم الشيخ ومنتجعات البحر الأحمر بعد الترويج لها على هامش انعقاد قمة المناخ “COP” في ظل ما تتمتع به مصر من مقومات تجعلها قبلة للسياحة الوافدة . 

وقال غنيم، أن مدينة شرم الشيخ تشهد حاليا زيادة في معدلات السياحة الوافدة بالتزامن مع قرب انعقاد مؤتمر تغير المناخ، مشيرا إلى أن مطار شرم الشيخ استقبل أمس فقط أكثر من 18 ألف سائح استعدادا لقمة المناخ. 

ولفت إلى أن التدفقات السياحية الحالية ما هي إلا نقطة بداية لعودة الانتعاش للسياحة المصرية في ظل الأزمات الدولية التي أثرت على مقاصد مصر أبرزها الأزمة المالية العالمية.

مقالات ذات صلة