أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

وزيرة البيئة تكشف عن ملامح عقد إدارة المخلفات الصلبة بمدينة شرم الشيخ ضمن اجراءات تحويلها لمدينة خضراء

ياسمين فؤاد: منظومة شرم الشيخ لإدارة المخلفات ستحقق الاستدامة وصديقة للبيئة تعتمد على الطاقة الكهربائية والشمسية وتقوم على اكتاف البدو من السكان المحليين للمدينة

في يوم 25 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 9:20 مساءً

شراكة جديدة للقطاع الخاص بمنظومة المخلفات فى شرم الشيخ

وزيرة البيئة: مصر والإمارات تقدمان نموذج للتعاون العربي البيئي البناء من COP27 حتى COP28

اللواء خالد فودة : العمل على قدم وساق في مدينة شرم الشيخ استعدادا لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مؤتمرا صحفيا للإعلان عن ملامح عقد تقديم وتوفير خدمات الجمع والنقل ونظافة الشـوارع والمرافق العامة من المخلفات البلدية الصلبة لأحياء مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء مع تحالف مجموعة بيئة وشركة جرين بلانت، بحضور اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والذي تم توقيعه اليوم بحضور معالي دولة رئيس الوزراء المصري ووزراء (البيئة – المالية – التنمية المحلية) ومحافظ جنوب سيناء وكبار المسؤولي، حيث وقع العقد  اللواء خالد فودة بصفته محافظ جنوب سيناء مع كلا من  خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة والدكتور محمد أسعد رئيس مجلس إدارة مجموعة “سبيشيال جروب”.

وأوضحت وزيرة البيئة أن العقد الموقع اليوم يعكس نموذجاً للتعاون المصرى الإماراتي في تسليط الضوء على دور الإدارة الرشيدة للمخلفات في الحد من مؤثر رئيسي في تزايد آثار التغيرات المناخية، حيث تعد المرة الأولى في مؤتمرات المناخ التي يتم تسليط الضوء على إدارة المخلفات كمكون رئيسى، وتتعاون مصر والإمارات في COP27 و COP28 لتقديم رسالة هامة للعالم بإلقاء الضوء على أهمية ملف المخلفات وتأثيره فى حجم الانبعاثات المسببة للتغيرات المناخية، مؤكدة أن تعاون مصر مع الجانب الإماراتي لتنفيذ منظومة وطنية للمخلفات بمدينة شرم الشيخ يقدم نموذجا مميزا للعالم يقوم على الخبرة والتعاون واتاحة الفرصة للقطاع الخاص كشريك مهم في التنفيذ، وينظمه قانون متكامل لإدارة المخلفات في مصر يقوم على فكر الاقتصاد الدوار والمشاركة المجتمعية.

أكدت وزيرة البيئة أن الأشهر التسعة الماضية شهدت دراسة عن كثب للوضع القائم وتحديد خطة العمل والتشغيل المناسبة للخروج بمنظومة عمل مختلفة لإدارة المخلفات البلدية الصلبة بمدينة شرم الشيخ “منظومة صديقة للبيئة”، حيث أن كل المعدات المستخدمة بالمنظومة ستعمل بالكهرباء والطاقة الشمسية بما فى ذلك السيارات، كما ستعتمد المنظومة على السكان المحليين للمدينة من البدو في جزء كبير من العمالة المسئولة عن إدارة المنظومة.

ولفتت الوزيرة إلى أن العقد لن يقتصر على أعمال الجمع والنقل والنظافة، وإنما يهتم بالشق الخاص بالتوعية والتدريب ومشاركة المجتمع من خلال البرامج التثقيفية والتوعوية ونشر وتعزيز الوعي، تسليط الضوء على أهمية المخلفات كمورد أساسي يمكن الاستفادة منه لتحقيق التنمية المستدامة، وآليات تنفيذ الفصل من المنبع لكل الفئات بدءا من أطفال المدارس واهالي المدينة وصولا إلى المشاركين في فعاليات مؤتمر المناخ COP27 بالمنطقتين الخضراء والزرقاء، حيث سيمارس المشاركون الفصل من المنبع، لتقدم مصر تجربة ذاتية ونموذج يحتذى به يمكن تكراره في الفعاليات القادمة.

استعرضت وزيرة البيئة ملخص للأعمال التى ستقوم بها شركتي التحالف بمدينة شرم الشيخ ومن اهمها الاعتماد على مع نظام تجميع جمالي موحد مع التنظيف بشكل منتظم من خلال تحديد مواقع التجميع بطريقة تقلل من التأثير البصري والروائح الكريهة بالإضافة الى توفير خدمة العملاء السريع والاستجابة الفورية لضمان مستوى الخدمات وتلقي الملاحظات مع إتاحة لجميع العملاء من خلال قنوات اتصال متعددة وضمان الرد على الاستفسارات والطلبات في الوقت المناسب باستخدام أفضل المنصات الرقمية التي تم تصميمها لأغراض إدارة المعلومات وذلك من أجل أن تصبح الأفضل في تقديم الخدمات والحلول البيئية المستدامة، وأنظمة تكنولوجيا المعلومات لدعم كل عملياتنا ولضمان أعلى جودة لتخصيص الموارد والاستجابة للحوادث وإعداد التقارير.

وشددت وزيرة البيئة الى استخدام الشركة لنظام الإدارة الذكية للعمليات لتكون من أفضل المنصات الرقمية التي تم تصميمها لأغراض إدارة المعلومات لدعم كل عملياتنا ولضمان أعلى جودة لتخصيص الموارد والاستجابة للحوادث وإعداد التقارير.

وأشارت الوزيرة إلى أن جميع معدات النظافة المستخدمة تتوافق مع مواصفات التحكم في الانبعاثات وفقًا للمعايير الدولية للحد من تلوث الهواء والضوضاء، باستخدام المكانس الكهربائية لتيسير عمليات التلقيط اليدوي وزيادة كفاءتها خاصة بالمناطق السياحية، حيث أن استخدام هذا النوع من السيارات في الأماكن ذات الضغط العالي، يساعد العامل على تغطية مساحة أكبر دون المشي لمسافات طويلة وبالتالي تقليل عدد العمال، كما يمكن العامل من تخزين المخلفات التي تم جمعها في المركبة نفسها وكذا إجراء خدمات الرش وغسيل الضغط العالي في جميع الطرق الرئيسية والجسور والأنفاق وممرات المشاة والأرصفة في الطرق الرئيسية والأسواق المفتوحة مع تقديم خدمات النظافة بمناطق السفاري من خلال استخدام مركبات دفع رباعي بما يضمن نظافة البيئة فى تلك المناطق.

ولفتت وزيرة البيئة إلى قيام الشركة بوضع استراتيجية لزيادة نسبة إعادة تدوير المخلفات، بالاعتماد على تطبيق جميع الوسائل المتميزة لتحسين عمليات الفصل من المنبع، والتوعية والتدريب ومشاركة المجتمع.

كما لفتت الوزيرة إلى المبادرة الدولية الخاصة بالوصول ل50% تدوير من المخلفات لحلول عام 2050 للقارة الافريقية والتي إعدادها بالشراكة بين وزارتي البيئة والخارجية، وتم اعلانها في مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة الأخير AMCEN، وحصلت على دعم كبير من الجانب الأفريقي والمنظمات الدولية، وسيتم اطلاقها على المستوى الرئاسى خلال مؤتمر المناخ COP27، لتصبح قيد التنفيذ وليست مجرد تعهدات خلال مؤتمر المناخ COP27 الذي يعد مؤتمرا للتنفيذ، بحيث نقدم نموذج لكيفية تنفيذ القضايا المثارة والمبادرات ذات الصلة بملف التغيرات المناخية، بالتعاون والشراكة مع مختلف الجهات سواء قطاع خاص ،منظمات دولية،مجتمع مدني، ودول أخرى، مشددة على أن مصر تفتح ذراعيها للجميع من اجل عقد شراكات لتسريع وتيرة العمل المناخي.

وأثنت الدكتورة ياسمين فؤاد على الدعم المستمر الذي يقدمه اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء للمشروعات البيئية التي يتم تنفيذها بالمدينة والتى يصل عدد ها إلى 35 مشروع يتم تنفيذهم سوياً فى نفس الوقت ، كما تقدمت بالشكر لرئيس مجلس إدارة شركة “بيئة “، والرئيس التنفيذى لشركة ” جرين بلانت” وللسادة العاملين بالشركتين، ولفتت إلى النجاح الذي تلاقيه مبادرة مدينة شرم الشيخ خالية من البلاستيك، والتى بدأت العمل على الأرض في شوارع المدينة لتطبيق لاستبدال الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام ببدائل اكثر توافق مع البيئة كالشنط القماش، وسيتم توفير تلك البدائل بصفة مستمرة سواء خلال المؤتمر وبعده.

وكانت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة قد قامت بعدد من الزيارات الميدانية لتفقد منظومة إدارة المخلفات بمدينة شرم الشيخ، عقدت خلالها العديد من الإجتماعات مع اللواء/ خالد فودة محافظ جنوب سيناء لمناقشة كافة الأراء الفنية والحلول المثلي للنهوض بالمنظومة من خلال عمليات الجمع والنقل والتخلص الآمن من المخلفات وتقديم خدمات مميزة تتناسب مع مكانة مدينة شرم الشيخ تتضمن التشغيل الأمثل لمنشآت المعالجة وتطويرها والادارة السليمة لخلية الدفن الصحى التي تم انشاؤها ضمن البنية التحتية لمنظومة النظافة والتي تتم على مستوى الجمهورية.

ومن جانبه، أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء على تقديم المحافظة لكافة أوجه الدعم اللازم للتحالف، وبدء العمل والتنفيذ على أرض الواقع فى أسرع وقت ممكن لإنجاز جميع الأعمال والخدمات وممارسة الأنشطة الموكلة إليها، مشيرا إلى العمل على قدم وساق في المدينة استعدادا لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27، حيث لا تدخر المحافظة أي جهد من أجل تطوير المدينة وإظهارها بالمظهر اللائق أمام الوفود المشاركة من مختلف دول العالم والتمثيل رفيع المستوى لرؤساء الدول والحكومات.

وقال اللواء خالد فودة: أن سياحة المؤتمرات تعد من أهم المجالات السياحية بمدينة شرم الشيخ، وقد شهدت طفرة غير مسبوقة في الآونة الأخيرة.

أما الرئيس التنفيذى لشركة بيئة الشيخ خالد الحريمل، فأكد على أهمية التعاون من خلال تحالف شركة “جرين بلانت” وشركة “بيئة مصر” وتوقيع عقود شراكة مع محافظة جنوب سيناء لإدارة المخلفات فى مدينة السلام شرم الشيخ، التي تتميز بمكانتها الاستثنائية على خريطة السياحة العالمية، خاصة في هذا التوقيت المهم في انتظار إنطلاق فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27 بهذه المدينة المميزة، حيث ستشهد المرحلة القادمة عملا مميزا لتعزيز استدامة منظومة النظافة فى المدينة، من خلال تنوع الخدمات ما بين جمع مخلفات وتوزيع حاويات وإطلاق برامج توعية.

وأشار الشيخ خالد إلى أن شركة بيئة بدأت أعمالها فى جمهورية مصر العربية عام ٢٠٢٠ مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة للتنمية الإدارية، لإدارة منظومة المخلفات فى عاصمة مصر الواعدة أكبر مشروع حضاري وعمراني فى العالم، مؤكدا على عزم الشركة الاستثمار في مصر ودعمها لتحقيق أهداف الاستدامة ورؤية مصر الطموحة ٢٠٣٠، وذلك بما يتناسب وينسجم مع خطط وتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي وحكومته الرشيدة فيما يتعلق بالشأن البيئي والحفاظ عليها.

كما توجه المهندس محمد أسعد الرئيس التنفيذي لشركة جرين بلانت، بالشكر لدولة رئيس الوزارء وجميع الوزارات المعنية، على توقيع هذا العقد لتولى مهام إدارة منظومة المخلفات البلدية الصلبة بمدينة شرم الشيخ، متعهدا ببذل مزيد من الجهود من خلال هذا التحالف للقيام بعمل جاد ومخلص ومميز يليق بمدينة شرم الشيخ، والحدث العالمى الذى ستضيفة cop27 نوفمبر المقبل، مشيرا إلى ان مدينة شرم الشيخ ستكون البداية والانطلاقة لتنفيذ الخدمات التي سيقدمها تحالف الشركات في خدمة جمع ونقل المخلفات البلدية، على أن تتوالى الجهود فيما بعد النموذج الرائد ذلك فى جميع مدن مصر .

مقالات ذات صلة