أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفر

السياحة المصرية تسعى لجذب الفرنسيين بالمشاركة فى معرض توب ريزا السياحي الدولى بـ “باريس “

لقاءات مهنية لرئيس هيئة التنشيط مع كبار منظمى الرحلات وشركات الطيران الفرنسية لزيادة السائحين الفرنسيين الوافدين لمصر

في يوم 21 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 8:00 مساءً

تشارك وزارة السياحة والآثار ممثلة عن الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في المعرض السياحي الدولي IFTM TOP RESA المُقام حالياً بالعاصمة الفرنسية باريس وتستمر فعالياته حتى 22 سبتمبر الجاري.

ومن جانبه، أوضح  عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، أن المعرض السياحي الدولي IFTM TOP RESA يعد المعرض السياحي الأول في فرنسا، كما أنه يعتبر من أهم ٥ معارض سياحية دولية، لافتاً إلى أن مصر تشارك دائما في هذا المعرض الذي يمثل تجمعاً كبيراً لمنظمي الرحلات وشركات السياحة والطيران من أكثر من 40 دولة بالاضافة لأجنحة خاصة بالدول والمنظمات السياحية حول العالم. وأضاف أن هذا المعرض يعد فرصة كبيرة لاستعراض التطورات التي يشهدها قطاع السياحة في مصر علي المسئولين ومتخذي القرار في هذه الشركات مما يساهم في دفع مزيد من الحركة السياحة الدولية وخاصة الفرنسية إلى مصر.

وكان الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي قد شارك في الافتتاح الرسمي للمعرض بحضور السفير علاء يوسف سفير مصر لدي فرنسا، حيث ناقشا سبل التعاون بين الهيئة وسفارة مصر في فرنسا لدعم خطط وزارة السياحة والآثار لزيادة التدفقات السياحية الوافدة من فرنسا إلى مصر، حيث أكد السفير علي استعداد السفارة لتقديم كافة سبل الدعم المطلوبة لهذه الخطط.

وعلى هامش فعاليات المعرض، عقد  عمرو القاضي عدد من الاجتماعات الثنائية مع كبار منظمي الرحلات وشركات الطيران الفرنسية استعرض خلالها المقومات السياحة التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري والتطورات التي يشهدها قطاع السياحة في مصر.

كما تحدث عن الجهود التي تبذلها الدولة المصرية لتطوير وتحديث البنية التحتية الأساسية من طرق ومطارات ومدن جديدة وكذلك ما يتم من أعمال التطوير والترميم والصيانة في المواقع والمتاحف الأثرية بمصر بما يساهم في تحسين وإثراء تجربة السائح خلال زيارته لمصر.

كما تطرق خلال هذه الاجتماعات للحديث عن أهم الأحداث التي تشهدها مصر خلال عام 2022 والتي من بينها الاحتفال بذكرى مرور 200 عام علي فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات، و 100 عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، بالإضافة إلى استضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP27” بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر القادم، لافتا إلى أن هذه الفعاليات تسهم في الترويج للمقاصد السياحية المصرية خاصة في السوق الفرنسي حيث أن السائح الفرنسي لديه شغف واهتمام كبير بالسياحة الثقافية.

كما قام بإطلاعهم بالحملات الترويجية التي ستطلقها الهيئة في الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة المصرية وخاصة حملة الشتاء التي تستهدف الترويج لمصر وشتائها الدافئ خلال الموسم السياحي الشتوي، كما أوضح المميزات التنافسية التي تتمتع بها مصر و التي تجعلها مقصداً مميزاً لمد فترة الإقامة خلال زيارته للاستمتاع بما يتميز به من مقومات سياحية وأثرية متنوعة وفريدة.

جدير بالذكر أن الوزارة تشارك هذا العام في هذا المعرض بجناح مساحة 119 متر مربع، والذي تم تصميمه على شكل معبد في شكل عصري، ويضم الجناح شاشة عرض لعرض الأفلام والمواد الدعائية المختلفة عن هذه المقاصد السياحية المصرية، كما يتم داخل الجناح عرض العديد من الصور للمقاصد السياحية المصرية المختلفة. ويضم المعرض عدد من الشركات السياحية والفنادق، بالاضافة إلى شركة مصر للطيران.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!