أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرعالم الطيران

تحتفل باليوم العالمي للإسعافات الأولية .. طيران الإمارات تُدرّب أفراد أطقم الخدمات الجوية على مهارات إنقاذ الحياة

في يوم 12 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 1:00 مساءً

بمناسبة اليوم العالمي للإسعافات الأولية في 10 سبتمبر، تحتفل طيران الإمارات بتخريج 3000 من أفراد أطقم الخدمات الجوية الجدد، الذين اجتازوا بنجاح برنامجها التدريبي الصارم، الذي يتضمن مهارات الإسعافات الأولية في الأجواء.

واستقطبت طيران الإمارات حتى الآن 3000 من أفراد أطقم الخدمات الجوية الجدد في إطار حملة التوظيف الناجحة هذا العام. وخضع هؤلاء لتدريب مكثف ab-initio لمدة 8 أسابيع وفق أرقى المستويات العالمية. وتتضمن فترة تدريب الطاقم عدداً كبيراً من الجوانب، بما في ذلك الأمن والسلامة والطوارئ والضيافة، بالإضافة إلى عنصر مهم للغاية يتمثل في التدرب على الاستجابة الطبية الطارئة. وبعيداً عن التصور الخاطئ لأفراد طاقم الطائرة، المقتصر على المظهر الأنيق وتقديم وجبات الطعام والمشروبات، تدرب طيران الإمارات هؤلاء الأفراد على التعامل مع مجموعة من المواقف على متن الطائرة، من أهمها المهارات الأساسية المنقذة للحياة. ويتلقى الموظفون الجدد تدريبات مكثفة تؤهلهم للعمل ولإنقاذ حياة الآخرين. ويستخدم في التدريب مزيج من التعلم العملي في الموقع والفصول الدراسية والتعلم عبر الإنترنت.

التدريب الطبي

يتضمن التدريب الطبي لأفراد طاقم الطائرة الجدد مختلف جوانب الإسعافات الأولية، بما في ذلك التعامل مع راكب فقد الوعي أو شعر بالاختناق، والتعرف على صعوبات التنفس وإدارتها، مثل الربو وفرط التنفس، والأعراض المفاجئة مثل ألم الصدر والسكتة الدماغية وانخفاض نسبة السكر في الدم، والحساسية وجلطات الأوردة العميقة وانخفاض وارتفاع ضغط الدم والاستخدام الخاطئ للمواد. ويتعلم أفراد الطاقم أيضاً كيفية التعامل مع الإصابات، مثل الكسور والحروق والجروح، بالإضافة إلى الأمراض المعدية وأهمية إجراءات مكافحة العدوى والنظافة على متن الطائرة.

ويتدرب الموظفون الجدد على المهارات المنقذة للحياة الخاصة بالإنعاش القلبي الرئوي CPR، ويتضمن ذلك استخدام نموذج مريض افتراضي، وكيفية استخدام جهاز إزالة الرجفان الأذيني بصورة صحيحة. ويختبر أفراد الطاقم أيضا ما يشبه ولادة طفل على متن الطائرة باستخدام لعبة طبية مصممة خصيصاً، بالإضافة إلى التعامل مع حالات الوفاة على الطائرة. وينفذ البرامج مدربون معتمدون في مجال الإسعافات الأولية في الأجواء، وتتم في مركز تدريب طاقم طيران الإمارات في دبي ذي المستوى العالمي.

مواقف

نجح طاقم طيران الإمارات في إنقاذ راكبين أصيبا بسكتة قلبية على رحلتين مختلفتين في يوليو (تموز) الماضي. ويؤدي توقف القلب عن النبض فجأة إلى نقص تدفق الدم إلى الدماغ والأعضاء الأخرى، ومن ثم فقدان الوعي أو الإصابة بالعجز، أو الوفاة إذا لم يتم العلاج على الفور. واستخدم أفراد الطاقم في الحالتين مزيجاً من تقنيات الإنعاش القلبي الرئوي وجهاز إزالة الرجفان الأذيني، ما أنقذ حياة الراكبين وحافظ على استقرار حالتيهما إلى حين تلقي الرعاية الطبية من خدمات الطوارئ على الأرض.

دعم

عند حدوث حالة صحية طارئة على متن الطائرة، يتلقى أفراد الطاقم دعماً من القبطان ومساعده و”فريق الدعم الطبي الأرضي” من المقر الرئيسي لطيران الإمارات. والفريق متاح على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع عن طريق الاتصال عبر الأقمار الصناعية لدعم وإرشاد الطاقم في جميع أنحاء العالم بشأن الحالات الطبية على متن الطائرة.

ويتلقى أفراد طاقم الطائرة أيضاً تدريبات نفسية للحصول على الموافقة لمساعدة الركاب، وإظهار التعاطف مع المرضى وعائلاتهم والمحافظة على الهدوء ورباطة الجأش، والتواجد إلى جانب المريض حتى تتحسن حالته. كما يتعلمون أيضاً كيفية إبلاغ الأخبار السيئة عند الحاجة. ويتلقى أفراد الطاقم دعماً لصحتهم النفسية بعد كل حادث، من خلال برنامج طيران الإمارات لمساعدة الموظفين، وخدمة دعم الزملاء، وبرنامج طيران الإمارات “صحتي” لرفاهية العاملين.

ويخضع أفراد طاقم الطائرة لاختبار معرفة ومهارات وتقييم كل عام في تدريب متكرر، ويطلب منهم إكمال دورة تدريبية عبر الإنترنت مدتها ساعة ونصف الساعة، وجلسة عملية لمدة ساعتين للإنعاش القلبي الرئوي والتعامل مع النزيف الشديد والحساسية المفرطة. ويشارك أفراد الطاقم ذوو الخبرة أيضاً في تمرين محاكاة على الطائرة بانتظام للتأكد من جاهزيتهم للتعامل مع أي حالات طبية في الأجواء.

الإسعافات الأولية

يسافر أفراد طاقم طيران الإمارات على رحلات أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، ويستمتعون بمغامرات جديدة أثناء سفرهم إلى أكثر من 150 مدينة في 85 دولة. ويصف عديدون من أفراد الطاقم الدور بأنه “أفضل وظيفة في العالم”، ليس لأنهم يقدمون خدمة حائزة جوائز على ارتفاع 38 ألف قدم في بيئة راقية فحسب، بل لأنهم يكتشفون أيضاً إمكاناتهم البطولية من خلال إنقاذ الحياة وإدارة الطوارئ. وتساعد تدريبات الإسعافات الأولية في طيران الإمارات الموظفين الجدد على تطوير مهارات الاتصال والمبادرة والصفات القيادية، والقدرة على العمل بفعالية كفريق، والتركيز على البقاء أقوياء بدنياً وذهنياً، والمحافظة على الهدوء أثناء العمل تحت الضغط، وكيفية إنقاذ وحماية حياة الآخرين.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!