عالم الطيران

ممثلو تجمع صناعات الطيران الفرنسى يزورون مشروع محمد بن راشد للطيران

في يوم 12 فبراير، 2019 | بتوقيت 12:36 مساءً

استقبل مشروع “محمد بن راشد للطيران” عدداً من ممثلي قطاع الطيران المشاركين في معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وفحص الطائرات، حيث قاموا بجولة في مشروع محمد بن راشد للطيران الواقع في دبي الجنوب. رافقهم خلال الجولة محمد الفلاسي، مدير تطوير الأعمال، مقدّماً لأعضاء شركات صناعة الطيران الفرنسيGIFASشرحاً موجزاً عن خطة العمل الرئيسية فيه، ليتوجّهوا بعدها إلى سلسلة الإمداد الجوي حيث اطّلعوا على عمل شركة ’لوفتهانزا تكنيك‘ ومنشأة ’زودياك آيروسبيس‘ وجامعة ’ساوث ويلز‘.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال محمد الفلاسي: “يسعدنا أن نستضيف أعضاء صناعات الطيران الفرنسي GIFAS ونعرض عليهم التطوّرات المميزة التي شهدها مشروع ’محمد بن راشد للطيران‘، حيث تعتبر فرنسا سوقاً قوياً لقطاع الطيران بالنسبة لنا ونحن نتطلّع لتعزيز فرص العمل مستقبلاً مع شركات صناعات الطيران الفرنسية”.

وتأسس مشروع “محمد بن راشد للطيران” باستثمارات بلغت 17 مليار درهم إماراتي من القطاعين الحكومي والخاص، وصمّم ليشكّل سلسلة قيمة فعّالة تدعم قطاع الطيران وتزيد مساهمة القطاعات المتطورة في الناتج المحلّي الإجمالي لدعم النمو الاقتصادي للإمارة. ويجمع المشروع الذي يمتدّ على مساحة 6.7 كيلومتر مربّع بين مجمع تجاري وقطاع الصيانة والدعم التقني وقطاع الطيران التجاري ومراكز مخصصة للتعليم وأنشطة البحث والتطوير.

ويضم  مشروع “محمد بن راشد للطيران”، المعروف سابقاً باسم “مدينة الطيران”، محطّة لكبار الشخصيات ذات خمس نجوم تضم عدداً من أفضل شركات الخدمات الجوية للطائرات الخاصة ومنها ’فالكون آفييشن‘ و’جيتيكس‘ و’جيت آفييشن‘، لتقدّم خدماتٍ مخصّصة وتربط بمنتهى السلاسة بين مؤسسات الأعمال الرئيسية، إضافة إلى قربهامن مطار آل مكتوم الدولي، الذي سيصبح أكبر مطارات العالم.

كما يضم  مشروع “محمد بن راشد للطيران” تجمّعاً مكرّساً للتعليم وأنشطة البحث والتطوير يهدف لتشكيل مجمّع تعليمي شامل في مجال الطيران يُمكن أن تستفيد منه المعاهد المختلفة في تطبيق برامجها التعليمية المتطوّرة. كما يعدّ مقراً لمركز ’إي 2‘ للفعاليات والمعارض، الذي يُعتبر المركز الدائم لمعرض دبي للطيران، إضافةً إلى أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين.

مقالات ذات صلة

إغلاق