أخبار عاجلةالمنطقة الحرةعالم الطيران

طيران الإمارات تعيد تشغيل طائرة A380 إلى بيرث مطلع ديسمبر

في يوم 15 أغسطس، 2022 | بتوقيت 3:32 مساءً

أعلنت طيران الإمارات أنها ستستأنف تشغيل طائرتها A380 إلى بيرث اعتباراً من 1 ديسمبر (كانون الأول)، وذلك في إطار خططها لإعادة خدماتها إلى أستراليا لمستويات ما قبل الجائحة. وسوف يرفع استخدام الطائرة العملاقة، بدلاً من البوينج 777 العاملة حالياً بين دبي وبيرث، السعة المقعدية التي توفرها طيران الإمارات على هذا الخط إلى 500 مقعد لكل رحلة. ويصادف هذا الإعلان احتفال طيران الإمارات بمرور 20 عاماً على إطلاق خدمتها إلى بيرث في ولاية أستراليا الغربية.

وسوف تغادر الرحلة “ئي كيه 420” مطار دبي الدولي في الساعة 2:45 صباحاً لتصل إلى بيرث في الساعة 5:20 مساء نفس اليوم، في حين ستغادر رحلة العودة “ئي كيه 421” بيرث في الساعة 10:20 ليلاً لتصل إلى دبي في الساعة 5:25 من صباح في اليوم التالي.

ونقلت طيران الإمارات، منذ رحلتها الافتتاحية إلى بيرث في أغسطس 2002، نحو 6 ملايين راكب، وزاد عدد الرحلات بين دبي وبيرث على 24 ألف رحلة قطعت الطائرات خلالها أكثر من 220 مليون كيلومتر.

وكانت طيران الإمارات قد بدأت خدمة بيرث بأربع رحلات أسبوعياً، لكنها واصلت توسيع عملياتها لتلبية الطلب القوي على السفر، والاتصال السلس الذي توفره لعملائها، بالإضافة إلى منتجاتها المبتكرة وخدماتها المتميّزة الحائزة جوائز عالمية. وأصبحت الخدمة يومية في مايو (أيار) 2003، وفي فبراير (شباط) 2006، افتتحت الناقلة صالة ركاب خاصة في مطار بيرث. كما وفرت أجنحة الدرجة الأولى في مارس (آذار) 2008. وتأكيداً على التزامها المستمر نحو السوق الأسترالية، بدأت طيران الإمارات تشغيل طائرتها الرائدة A380 للمرة الأولى على خط بيرث في مايو (أيار) 2015، حيث قدمت لعملائها في جميع الدرجات خدمات وتجربة سفر ممتازة.

ودأبت طيران الإمارات خلال السنوات الماضية على دعم الفنون والمؤسسات الثقافية والرياضية في غرب أستراليا، واستثمرت في العديد من المبادرات. كما لعبت “الإمارات للشحن الجوي”، ذراع الشحن التابعة للناقلة، دوراً مهماً في دعم الاقتصاد المحلي، حيث نقلت صادرات اللحوم والفواكه والخضروات ومعدات التعدين إلى مختلف وجهات طيران الإمارات العالمية، بما في ذلك الشرق الأوسط وأوروبا.

وتشهد طيران الإمارات نمواً قوياً في حجوزات الركاب من وإلى أستراليا، مع وجود طلب كبير في جميع الدرجات، لا سيما بعد إطلاق الدرجة السياحية الممتازة، التي قدمتها الناقلة لأول مرة اعتباراً من 1 أغسطس الجاري على إحدى رحلاتها اليومية إلى سيدني.

وشكل الصيف الأوروبي المحرك الأكبر للطلب على طيران الإمارات، حيث استأثرت المدن الأوروبية بثمانٍ من أول عشر وجهات يسافر إليها الأستراليون حالياً. وتأتي المملكة المتحدة على رأس قائمة هذه الوجهات، يليها كل من إيطاليا وفرنسا واليونان وإيرلندا، ثم إسبانيا ولبنان وألمانيا وهولندا وتركيا.

ويستفيد عملاء طيران الإمارات من رحلات التوقف، حيث تشهد أعداد الركاب الذين يستمتعون بتوقف قصير في دبي زيادة كبيرة. وتساعد منصة دبي إكسبيرينس، التي تم إطلاقها في أبريل (نيسان) الماضي في 20 سوقاً، بما فيها أستراليا، الركاب على استكشاف كل شيء عن دبي والإمارات العربية المتحدة.

ويمكن لعملاء طيران الإمارات وكوانتاس الوصول إلى شبكة واسعة من الوجهات بفضل شراكة الرمز بين الناقلتين، اللتين توفران لعملائهما إمكانية الوصول إلى أكثر من 100 وجهة، بما في ذلك 55 نقطة عبر أستراليا ونيوزيلندا. كما يمكن لعملاء كوانتاس السفر مع طيران الإمارات إلى دبي، ومواصلة رحلاتهم إلى أكثر من 50 مدينة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

ولا تزال طيران الإمارات تركز على التخلص من ضغوط السفر، وقادت الصناعة في حماية صحة عملائها. ويسافر عملاء طيران الإمارات وهم على ثقة نامة من تطبيق أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة. وتوجه الناقلة عملاءها لمراجعة أحدث إرشادات السفر الحكومية والتأكد من استيفاء متطلبات وجهاتهم النهائية. يمكن النقر هنا للاطلاع على متطلبات الدخول إلى دبي.

وتشغّل طيران الإمارات، بالإضافة إلى بيرث، رحلتين يومياً بطائرات A380 إلى كلٍ سيدني وملبورن، بالإضافة إلى رحلة يومية واحدة بين دبي وبريسبين.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!