أخبار عاجلةآثار ومصرياتالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

الباحث الاثارى احمد السنوسى يكتب لــ”المحروسة نيوز” عن :نزلة السمان .. جزء من تاريخ وطن

في يوم 31 مايو، 2019 | بتوقيت 4:47 مساءً

 لكل متغطرس ولا يعرف تاريخ بلاده الحق فعليه القراءة أولا ثم يحكم بعقلانية شديدة،فان منطقة نزلة السمان تساوى حضاريا

الحضارة المصرية القديمة،فمنطقة نزلة السمان   في الأصل كانت تتبع وفى حيازة عدد من العائلات ولا وجود لاغراب بها.ثم كانت البداية الإدارية في عام 1932 حيث اصبح لها كيان ادارى مستقل وانشأ بها قسم شرطة الأهرام والذي يتبعه الآن جميع القرى المحيطة ومنها الكوم الأخضر.

وخلال القرن الثامن عشر والتاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين كان يقطن هذه المنطقة مجموعه من الاعراب البدو هاجروا من الغرب (ليبيا تونس المغرب) ولكن بحكم تواجدهم بالمنطقه وبها الآثار المشهورة بدأوا في العمل في مجالات السياحة وتقديم الخدمات السياحية لزوار المنطقة.

وبعد حرب عام 1967 تغيرت التركيبه السكانيه وذلك بعد قيام الحكومة بتهجير اعداد من سكان مدن القناة للمنطقه ومع التطور والامتداد العمرانى أصبحت نزلة السمان جزءا من حى الهرم.فأين حواس الان اول من نادى بهدم نزلة السمان؟!!

ليه يا حواس ليه ؟..نزلة السمان جزءا من حى الهرم وترجع أصل تسمية (نزلة السمان) الى رايان

الراى الأول:وهو ان منطقة السمان كانت عباره عن ارض يصل إليها فيضان النيل وعقب انتهاء وقت الفيضان تصبح الأرض خصبة تتجمع فيها طيور السمان ولهذا سميت بهذا الاسم نسبتا إلى (طائر السمان)

الراى الثاني ان أحد الشيوخ ويدعى (الشيخ حمد السمان) وهو من اولياء الله الصالحيين جاء منذ زمن بعيد من بلاد المغرب العربي وعاش في هذا المكان (السمان) للاعتكاف والتقرب إلى الله وبعد وفاته سميت نزلة السمان نسبة اليه ولا يزال اهالى نزلة السمان يحتفلون بمولده بميدان (سيدى حمد السمان) وياتى إلى هذا المولد الناس من جميع أنحاء الجمهورية.

– وهناك راى بحثى قديم يعود الى المنطقة في بحثا لاحد الاثاريين القدماء حيث قال بان المنطقة في الأصل يعود تاريخها الى عصر الدولة القديمة وعصر بناة الاهرامات حيث كان اهالى المنطقة يساعدون العمال في بناء الهرم الأكبر وغيره من اهرامات المنطقة.

اما عن عدد سكان المنطقة في الوقت الحالي وحسب الاحصائيات الرسمية فيسكنها اكثر من 50 الف نسمة وهم عائلات يربطهم جمعيا النسب والقرابة.عائلات كثيرة وكبيرة في نزلة السمان وهى عائلة الجابرى وعائلة خطاب وعائلة فايد وعائلة الحلو وعائلة الشاعر وعائلة أبوباشا وعائلة القماطى وعائلة الوليلى وعائلة أبوزيد وعائلة غنيم وعائلة أبوبريش وعائلة أبوعزيزة وعائلة تركي ومعظم تلك العائلات تعمل في المجال السياحى.

ايعقل بان كل هؤلاء وتلك العائلات ليس لديهم وطنية ويريدون تشويه واجهة مصر وهو الهرم الاكبر؟! وكيف لتطوير المنطقة ان ننهى على عائلات باكلمها.؟!

وهاهى الكعبة المشرفة، مثلا والتي هي اعظم من الهرم نفسه قال رسول الله فيها لو أدى الامر الى هدم الكعبة للحفاظ على الناس لهدمت الكعبة،اليست الكعبة اشرف واطهر من مليون هرم؟!

يا حكومة حلى مشاكلك مع الناس بالقلب السليم وليس من اجل بناء خاطى نقوم بهدم منطقة باكملها ولصالح من؟!..الامارات أيضا ولا مين؟!.

اتركوا الناس في حالها ودعوها تامل خيرا،نعم نرفض البناء العشوائى ونرفض التعنت والجبروت ولكن لما هذه المنطقة الان وهى من اقدم مناطق مصر عمرانا بالسكان ؟!

فلو  كلام الباحث الاثارى صحيحا ومنها كان بناء الاهرامات فلنترك المنطقة لحالها ولنصلحها بما يليق بمكانة مصر ولتكن مزارا سياحيا وكما في مناطق كثيرة في أوروبا مثلا!.

فاسألوا اهل النمسا وألمانيا وغيرهم ماذا يفعلون بمناطقهم القديمة وبها أيضا سكان وتعود جذورهم الى هذه المنطقة أيضا.

فليس من اجل حفنة دولارات نساوى منطقة بالأرض والسؤال هنا لصالح من كل هذا؟!

فهل من مجيب؟!

كاتب المقال 
الباحث الاثارى والمرشد السياحى
احمد السنوسى

   

مقالات ذات صلة