أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

فودة يستعرض المقومات السياحية وفرص الاستثمار بجنوب سيناء خلال محاضرته ضمن فعاليات المنتدى العربي الثاني للسياحة والتراث بولاية صلالة بسلطنة عمان

في يوم 24 يوليو، 2022 | بتوقيت 6:25 مساءً
استعرض اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، المقومات السياحية وفرص الاستثمار بجنوب سيناء محاضرته التي ألقاها خلال مشاركته في فعاليات المنتدى العربي الثاني للسياحة والتراث الذي ينظمه المركز العربي للإعلام السياحي بولاية صلالة بسلطنة عمان
تحت رعاية صاحب السمو مروان بن تركي آل سعيد وزير الدولة ومحافظ ظفار العمانية، بحضور الدكتور سلطان بن خميس رئيس المركز العربي للإعلام السياحي بسلطنة عمان و الأميرة دانا فراس سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة، وأصحاب الخبرات والمهتمين بالمجالات الإعلامية والسياحية والتراثية.
وتقدم المحافظ بالشكر لجميع الفائزين بجوائز الإعلام السياحي لعام 2022 متمنيا لهم التوفيق مشيدا بالعلاقات المصرية العمانية وقال انها علاقات تاريخية راسخة، مدللا بما أكدته النقوش المسجلة علي جدران المعابد المصرية القديمة.
أشار المحافظ في محاضرته ان مصر من أبرز الدول السياحية في العالم لما تملكه من أنماط سياحية شديدة التنوع والخصوصية،مضيفا ان السياحة في مصر من أهم مصادر الدخل القومي المصري حيث تسهم بحوالي 13 % من الناتج الاقتصادي المصري، حيث بلغت إيرادات السياحة عام 2021 15 مليار دولار.
اكد المحافظ ان سيناء كنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزء منه فانبهر به العالم وتدفق إليها مئات الآلاف سنويا من أنحاء المعمورة وما زال الجزء الأكبر من هذا الكنز يعد بالكثير من النمو السياحي.
وقال المحافظ ان محافظة جنوب سيناء من اهم المقاصد السياحية العالمية حيث تمثل المحميات الطبيعية 33 % من إجمالي مساحة المحافظة، كما يوجد بسيناء الكثير من المزارات التاريخية والاثرية( دير سانت كاترين، جبل موسي، سرابيط الخادم، قلعة صلاح الدين، قلعة الجندي)،كما تتمتع المحافظة ب 600 كم شواطئ ذات رمال ناعمة ومياه دافئة صافية زرقاء بكل ما تحتويه من أحياء مائية نادرة ومجموعة فريدة من الشعب المرجانية بمدن رأس سدر، شرم الشيخ، دهب، نويبع، طابا.
لافتا ان جنوب سيناء غنية بالعيون والكبريتية والرمال المليئة بالمعادن التي تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض الروماتيزمية والجلدية وخلافه( حمام موسي، حمام فرعون.
وأشار المحافظ أنه يوجد بالمحافظة العديد من الأنماط السياحية المختلفة منها السياحية الترفيهية، الغطس، تسلق الجبال، السفاري والمغامرات، السياحة البيئية بمحمية نبق رأس محمد وسانت كاترين وطابا، والسياحة العلاجية والرياضية، وسياحة التأمل ومشاهدة النجوم، بالإضافة للسياحة الدينية والاثرية، وسياحة الفعاليات والمهرجانات، وسياحة المؤتمرات.
اكد المحافظ ان مدينتي شرم الشيخ وسانت كاترين من المقاصد السياحية المستدامة التي تطبق فيها جميع معايير المدن الخضراء المستدامة، كما حصلت شرم الشيخ علي جائزة اليونسكو كمدينة السلام عام 2001.
أشار المحافظ أنه يوجد بمدينة شرم الشيخ حوالي 55 ألف غرفة فندقية ما بين 3 الى 5 نجوم، كما تم افتتاح متحف للآثار المصرية بها والذي يحتوي علي العديد من القطع الاثرية التي تمثل مختلف الحقب التاريخية، كما تم إنشاء متحف لإحياء الذكريات الانسانية، ويوجد بشرم الشيخ المركز الدولي للمؤتمرات حيث تعتبر المدينة من أهم المقاصد التي يتم فيها إقامة المؤتمرات الدولية والسياسية والاقتصادية وتستعد المدينة لاستضافة مؤتمر المناخ والذي يصل عدد المدعوين إليه 50 ألف شخص.
وقام فودة خلال المحاضرة باستعراض الأعمال والمشروعات التي تتم حاليا استعدادا لمؤتمر المناخ منها الممشى السياحى بطريق السلام بطول 4.5 كم يحتوي العديد من الانشطة الترفيهية وأماكن التسوق وساحات للمهرجانات، بالاضافة لمدينة الرياضات التراثية ( مضمار الهجن )، وجاري إنشاء مارينا اليخوت لفتح أسواق سياحية جديدة،
كما أنه جاري الانتهاء من إنشاء مبنى مجلس مدينة شرم الشيخ الجديد لتسهيل أداء الخدمة للمواطنين والمستثمرين اعتمادا علي منظومة التحول الرقمي الحديث و الحديقة المركزية للمدينة علي مساحة 120 ألف متر مربع، مشيرا انه تم انشاء العديد من المساجد والكنائس التي تعتبر مزارات سياحية هامة للسائحين الوافدين للمدينة، بالإضافة الي شبكة الطرق الإقليمية والتي تربط المدينة بمختلف المقاصد السياحية داخل المدينة وخارجها، حيث تم توفير عناصر ربط اقليمية ومحلية بشكل حضاري وامن بيئيا وصحيا مثل مطار شرم الشيخ، مطار كاترين الدولي ( جاري التنفيذ)،ميناء شرم الشيخ البحري الدولي، طريق شرم الشيخ / القاهرة،طريق كاترين / القاهرة، طريق شرم الشيخ / كاترين.
أشار المحافظ خلال المحاضرة الي بروتوكولات التأخي للعديد من المدن العربية والأوربية لتبادل الخبرات السياحية والثقافية والاجتماعية منها ( اذربيجان، باتومي، جنوب افريقيا، سلوفاكيا، الكويت، قبرص، بيلا روسيا) .
ولفت المحافظ ان مدينة سانت كاترين تشهد حاليا تطورا غير مسبوق يتناسب مع مكانتها الروحانية والطبيعية كمدينة التجلي الاعظم لتصبح مدينة عالمية للسياحة الجبلية والروحانية والتراثية حيث جاري انشاء فندق ايكولوجي بها وفقا للمعايير البيئية السليمة، كما تم إعداد ممرات للمشاة المتجه الي جبل موسي بشكل لائق من حيث التمهيد والاضاءة لتسهيل الصعود الي الجبل والاستمتاع بمشاهدة النجوم وشروق الشمس، وسيتم الانتقال داخل المدينة من خلال السيارات الكهربائية (Golf Car) او الدراجات ولا مكان للمركبات التي تعمل بالوقود.
كما قام المحافظ خلال اللقاء باستعراض كافة فرص الاستثمار علي أرض المحافظة .
واشاد جميع الحضور بالمقاصد السياحية العالمية بجنوب سيناء، كما اثنوا علي التطوير والتحديث والاعمال التي تتم بشرم الشيخ استعدادا لمؤتمر المناخ، وايضا أعمال التطوير لمدينة سانت كاترين باعتبارها مدينة تاريخية دينية أثرية بيئية عالمية.
يشار الي ان المنتدى يهدف الي تسليط الضوء على المدن السياحية البارزة أو التي تحقق تطورا ملحوظا في مجال خدمات السياحة وجذب السائحين إلى جانب دعم القطاع الفندقي في الدول العربية وتحفيزهم لتقديم أفضل مستوى من الخدمة.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!