أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

تاج الدين: جدري القرود قد يتحول إلى وباء.. ويمكن انتقاله عبر «الفوط والبشاكير»

في يوم 23 يوليو، 2022 | بتوقيت 10:40 مساءً

علَّق الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية، على إعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ العالمية بسبب مرض جدري القرود، موضحًا: «قد يتحول هذا المرض إلى وباء عالمي، فالوباء هو مرض ينتشر في العالم ويصيب أكثر من بلد في أكثر من قارة وهو ما يوجد الآن».

وأضاف تاج الدين في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج كلمة أخيرة، على قناة ON: «جدري القرود بدأ بعشرات الحالات ثم مئات ثم الآلاف ومرض الجدري هو مرض قديم جداً وخطير جداً وشديد العدوى ومع تطور اللقاحات في العقود السابقة وفي مصر حتى الثمانينيات أصبح المرض غير موجود واختفى».

الدكتور محمد عوض تاج الدين

وتابع مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية: «هناك بعض الحالات في وسط وغرب إفريقيا في المناطق الرطبة، خاصة تلك التي بها احتكاك مباشر مع الحيوانات ووجد فيها حيث وجد بها جدري القرود».

وأشار إلى أنّ جدري القرود له طرق عدة للانتقال والأكثر شيوعاً منها هو انتقال الفيروس من القرود للبشر ثم بين البشر عبر التلامس المباشر: «وبالفعل وموجود ذلك في منظمة الصحة العالمية أن الوباء تفشى في أوساط من يتعاملون جنسياً بشكل غير سليم، عبر الاحتكاك غير المعتاد بداية من مرحلة انتقاله من الحيوان إلى البشر ثم التعامل الجنسي عبر الاحتكاك ينتقل من إنسان لآخر»، لافتاً إلى أن هناك اختلافا  كبير بين الجدري الأصلي وجدري القرود حيث يعطي الأخير أعراضاً جلدية أكثر وضوحاً وفي الغدد الليمفاوية وفي الجهاز التنفسي.

ورداً على سؤال الحديدي هل ينتقل للناس العاديين بخلاف التعامل الجنسي غير السليم، قال إنه في الإمكان أن يصيب الناس العاديين، خاصة في حالة التعامل الجنسي المزدوج بالإمكان أن ينتشر بين البشر وهذا منبع القلق وأن تزيد الحالات وهو سبب قلق منظمة الصحة العالمية.

وحول طرق الانتشار، قال: «جزء منه عبر الرذاذ أو عن طريق التلامس المباشر وذلك هو الجزء الأكبر، ويمكن أن تنتقل العدوى من خلال أدوات المريض مثل الفوط والبشاكير والملايات».

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!