أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

بالأرقام ” المحروسة نيوز ” توضح تأثير الحرب الروسية الأوكرانية على السياحة الدولية

توفعات بخسارة عالمية تصل إلى 14 مليار دولار في عائدات السياحة الدولية خلال عام 2022

في يوم 6 مايو، 2022 | بتوقيت 3:00 مساءً

بالرغم أنه من المبكر تقييم تأثير الهجوم العسكري للاتحاد الروسي في أوكرانيا، إلا أنه بلا شك يمثل خطرا سلبيا كبيرا على حركة السياحة الدولية ويمكن أن يؤخر انتعاش القطاع الضعيف بالفعل وغير المتكافئ.

تلك الحرب غير الواضحة للمعالم ولا المدة الزمنية لها من الممكن أن تعرقل عدم الثقة إلى السفر وتبطئ التعافي لحركة السياحة الدولية على الرغم من رفع أو تخفيف قيود السفر من قبل العديد من الوجهات.

الحرب تأثيرها واضح جدا على أسواق المصادر الأمريكية والآسيوية بشكل خاص، خاصة فيما يتعلق بالسفر إلى أوروبا، حيث أن هذه الأسواق تاريخيا كانت أكثر عزوفا عن المخاطرة.

تمثل روسيا وأوكرانيا، باعتبارهما أسواق مصدر، 3% من الإنفاق العالمي على السياحة الدولية اعتبارا من عام 2020. وقد يترجم الصراع المطول إلى خسارة قدرها 14 مليار دولار أمريكي في عائدات السياحة على مستوى العالم في العام الحالي 2022.

في عام 2019 (قل كورونا)، بلغ إنفاق الرس على السفر إلى الخارج 36 مليار دولار أمريكي وإنفاق الأوكرانيين 8.5 مليار دولار أمريكي. وفي عام 2020 (مع بدء الوباء)، انخفضت هذه القيم إلى 9.1 مليار دولار أمريكي و 4.7 مليار دولار أمريكي على التوالي.

كوجهات سياحية، تستحوذ روسيا وأوكرانيا على 4% من السائحين الدوليين الوافدين إلى أوروبا ولكن فقط 1% من عائدات السياحة الدولية في أوروبا.

السوق الروسي والأوكراني مهمان لبعض الوجهات السياحية مثل الوجهات الأوروبية المشمسة والبحرية، وكذا بعض الوجهات الأخرى مثل تونس وكازاخستان والإمارات وسان مارينو وسيريلانكا وكوبا وتايلاند وجزر المالديف وسيشيل وتركيا ومصر.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!