أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

«الإحصاء»: 44,3% نسبة المشتغلين بأجر المشتركين في التأمينات الاجتماعية

في يوم 28 أبريل، 2022 | بتوقيت 6:00 مساءً

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن ارتفاع طفيف في نسبة المشتغلين بشكل دائم لتصل إلى 69,2% خلال 2021 من إجمالي المشتغلين ( 15 سنة فأكثر ) مقابل 68,3% خلال 2020 بزيادة 0,9%.

وأوضح أن نسبة المشتغلين بشكل دائم بين الذكور بلغت 65,6%، بينما بلغت 89,2% للإناث خلال 2021، مشيرا إلى أن نسبة المشتغلين المشتركين في التأمينات الاجتماعية بلغت 44,3% خلال 2021 من إجمالي المشتغلين ( 15 سنة فأكثر).

وبلغت نسبة المشتغلين المشتركين في التأمينات الاجتماعية بين الذكور 39,5%، بينما بلغت 71,7% للإناث خلال 2021.

39,1 %  نسبة المشتغلين بأجر المشتركين في التأمين الصحي

وسجلت نسبة المشتغلين المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القطاع الحكومي نحو 97,2% ، بينما بلغت 36,3%  فى القطاع الخاص (داخل  المنشآت ) خلال 2021.

ونوه الجهاز بأن نسبة المشتغلين المشتركين في التأمين الصحي بلغت 39,1% من إجالي المشتغلين ( 15 سنة فأكثر )  خلال 2021 ، وهى نفس النسبة لعام 2020، حيث سجلت نسبة المشتغلين المشتركين في التأمين الصحي بين الذكور 33,7%  ، بينما بلغت 69,9% للإناث  خلال      عام 2021 .

وتمثل نسبة المشتغلين المشتركين في التأمين الصحي في القطاع الحكومي نحو 97%، بينما بلغت 28,7%  في القطاع الخاص داخل المنشآت خلال عام 2021.

العاملون بأجر يقضون 42,8 ساعة في العمل بالمتوسط أسبوعيا

وفيما يتعلق بعدد ساعات العمل، لفت الجهاز إلى أن متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية للعاملين بأجر بلغ 42,8 ساعة،  حيث يبلغ متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية بين الذكور  43,6 ساعة مقارنة بـ 38,2 ساعة للإناث.

بلغ أعلى متوسـط لعدد ساعات العمل الأسبوعية بين العاملين في تجارة الجملة والتجزئة بمتوسط 48,3 ساعة، ثم العاملين في أنشطة خدمات الغذاء والإقامة بمتوسط 47,4 ساعة، يليها العاملين في الصناعات التحويلية بمتوسط 46,2 ساعة.

وسجل متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية بين العاملين في القطاع العام والاعمال نحو 43,4 ساعة، بينما بلغ متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية بين العاملين في القطاع الخاص (داخل المنشآت) نحو 46,9 ساعة.

وأصدر الجهاز بيانا صحفيا بمناسبه اليوم العالمي للعمل الذي يحتفل به في الأول من مايو من كل عام  ، ويعود تاريخ عيد العمال لعام 1869 حيث شكل قطاع الملابس في ولاية فيلادلفيا الأمريكية ومعهم بعض عمال الأحذية والأثاث وعمال المناجم منظمة “فرسان العمل” كتنظيم نقابي يكافح من أجل تحسين الأجور وتخفيض ساعات العمل .

ووفقاً لتقديرات منظمة العمل فى مصر أن حجم القوى العاملة فى العالم عام 2020 بلغ حوالى 3,4 مليار نسمة

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!