أخبار عاجلةسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

اتحاد الغرف يشيد بالحضور الرفيع والحوارات المثمرة في الفعالية السياحية المهمة بحديقة المتحف المصري بالتحرير

الوصيف : عصر غير مسبوق من الدعم والمساندة الحكومية ساهم في تخفيف آثار الأزمات 

في يوم 21 أبريل، 2022 | بتوقيت 9:21 مساءً

إعادة هيكلة تشريعية للقوانين المنظمة لعمل القطاع والدور القادم على قانون الشركات 

شهدت الفعالية الرمضانية التي نظمها الاتحاد المصري للغرف السياحية بالتنسيق والتعاون مع وزارة السياحة والآثار أجواء ايجابية قوية تعكس مدى التعاون والتنسيق غير المسبوق بين الحكومة والقطاع السياحي الخاص لتحقيق أقصى فائدة للاقتصاد القومي من صناعة الأمل.

كما شهدت الفعالية حوارات مثمرة حول الوضع السياحي الحالي واستعراض لأهم آليات تنفيذ الآمال العريضة التي يسعى الجميع إلى تحقيقها في صناعة السياحة حتى تنال مصر نصيبها العادل والمستحق من حركة السياحة العالمية

وقد تم تنظيم الفعالية بحديقة المتحف المصري بالتحرير في إطار جهود تسليط الضوء على السياسة الجديدة لوزارة السياحة والآثار باستغلال الأماكن الأثرية الرائعة لاستضافة الاجتماعات والفعاليات المهمة ، وشهدت الفعالية حضورا رفيعا ومكثفا من الحكومة والقطاع الخاص وأيضا مجلسي النواب والشيوخ وعدد من أجهزة الدولة المختلفة.

فقد حضرها كل من الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ، و الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى، وأحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، وقيادات وزارتي السياحة والآثار والطيران المدني  وأعضاء مجالس إدارات الاتحاد والغرف السياحية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في مقدمتهم نورا علي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، وعدد من رؤساء وأعضاء جمعيات الاستثمار السياحي بعدد من المدن السياحية.

وقام الدكتور خالد العناني ، وزير السياحة والآثار ، بتقديم عرضاً شاملاً ووافياً حول أهم التحديات التي واجهت صناعة السياحة خلال الفترة الماضية والأهداف التي تسعى لتحقيقها في المستقبل القريب.

وألقى أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية كلمة ترحيبه في بداية الفعالية ، أكد خلالها أن صناعة السياحة تشهد حاليا عصر غير مسبوق من الدعم الحكومي على مختلف المستويات ، مشيدا بالمساندة التي تلقاها صناعة السياحة من كافة الوزارات والهيئات الحكومية ، وأشار إلى أن هناك تنسيق تام وشامل بين القطاع الخاص ممثلا في اتحاد الغرف السياحية وبين وزارة السياحة والآثار.

وأضاف أحمد الوصيف أن السياحة الدولية مرت خلال الفترة الأخيرة بأزمتين عاصفتين أثرت بشكل قوي و أضرت بالكثير من الدول السياحية ، مشيرا إلى أنه بفضل هذا التعاون والتنسيق الغير مسبوق والدعم والمساندة الحكومية على كافة المستويات عبرت السياحة المصرية الأزمتين بأقل خسائر ممكنة ونجحت في اتخاذ قرارات وتحركات مدروسة ساهمت في سرعة التعافي من الأزمات ، وأشار الوصيف إلى أن الفترة الماضية شهدت إعادة هيكلة تشريعية شبه كاملة للقوانين التي تحكم القطاع وبعضها كان قد مر عليه عدة عقود ولم يعد صالحا للوقت الحالي مشيدا بالتعاون الكبير في هذا الشأن بين الحكومة والبرلمان والقطاع الخاص حيث صدرت عدة قوانين مهمة وهناك قوانين أخرى تنتظر الصدور كما بدأ القطاع العمل على تجهيز القانون المنظم لعمل شركات السياحة ضمن هذه الهيكلة التشريعية

ووجه الوصيف الشكر إلى الحكومة بكافة أجهزتها وهيئاتها للدعم الذي تقدمه لصناعة السياحة وكذلك التعاون الكبير من البرلمان مع القطاع ، وتوجه الوصيف بالشكر إلى كافة الأجهزة الأمنية والرقابية والتي نجحت أولا في تحقيق الأمن والأمان اللذين تنعم بهما مصر وأصبحت احد أهم عوامل النمو والجذب السياحي ، وثانيا جهود تلك الأجهزة في إزالة العقبات أمام القطاع السياحي

كما أعرب الوصيف عن شكره وتقديره إلى  جميع المسئولين والعاملين بالإدارات المختلفة في وزارة السياحة والآثار وجميع العاملين بالمشروعات السياحية المختلفة بالقطاع الخاص والذين كان لهم جميعا دور مهم في عبور الأزمات التي مر بها القطاع السياحي

وقد أشاد مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية بالحضور الرفيع للاحتفالية وما شهدته من حوارات مثمرة لصالح قطاع السياحة 

وفيما  دارت حوارات مطولة بين جميع الحضور حول مختلف القضايا السياحية علي الساحة وكان هناك اتفاق علي ضرورة العمل الجماعي للنهوض بصناعة السياحة ووضع مصر علي خريطة السياحة الدولية في المكانة التي تليق بمكانتها وإمكانياتها السياحية الفريدة والمتميزة.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!