أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

العناني: لن نسمح بسير أية مركبات بالأسطول السياحى المصرى دون تركيب أجهزة «GPS»  ونهاية يونيو 2022 أخر مهلة

في يوم 21 أبريل، 2022 | بتوقيت 7:21 مساءً

أكد الدكتور خالد العنانى ، وزير السياحة والآثار ، أنه لن يسمح لأي «أتوبيس» أو مركبة سياحية بالسير دون تركيب جهاز تتبع «GPS» مشيراً إلى أنه قد تم التنسيق مع الأجهزة المعنية لضمان أمن وسلامة الركاب والسائحين ومحاسبة المتسبب في حال وقوع أي حادث.

وقال وزير السياحة والآثار،فى إستعراضه للمستجدات التى شهدتها السياحة المصرية خلال الفترة الماضية فى الإحتفالية التى أقامها الإتحاد المصرى للغرف السياحية مساء أمس بساحة المتحف المصرى بالتحرير ،  إن  مصر بها 2000 «أتوبيس» سياحي وجميعها قامت بتركيب أجهزة التتبع «GPS»، وانتهت 50  ٪ من «الميكروباصات» و«الميني باص» السياحية، و12 ٪ من سيارات «الليموزين» السياحية بتركيب جهاز التتبع، مشيرًا إلى أنه في يوليو 2022 سيتم الانتهاء من تركيب أجهزة «GPS» في باقي أسطول النقل السياحي.

جهاز G.P.S أصبح أحد عناصر الأمان للنقل السياحى من خلال المتابعة

وأشار العنانى ، إلى  أنه يتم العمل حاليا على صدور قوانين في الفترة المقبلة تلزم جميع السيارات غير السياحية بتركيب جهاز تتبع «Gbs»، في حال رغبتها في التعامل ونقل السائحين.

وأستعرض  وزير السياحة والآثار ، ما يتم من إجراءات لتحويل المركبات السياحية في مدينة شرم الشيخ للعمل بآليات صديقة للبيئة، وأنه يتم الآن التنسيق مع وزارة النقل ليكون هناك كيان يستمر في إدارة منظومة النقل النظيف داخل المدينة بعد انعقاد مؤتمر قمة المناخ العالمي في دورته الـ27، والذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ نهاية العام الحالي. نظراً لأن السياحة الخضراء لم تعد خيار خصوصًا في ظل المنافسات الإقليمية القائمة على السياحة الخضراء.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!