آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرشئون مصرية ومحليات

زاهى حواس: لم أكن أنوى كتابة “الحارس” باللغة العربية.. و”عشقى لكرة القدم فى دمى منذ الصغر “

في يوم 16 فبراير، 2022 | بتوقيت 12:00 صباحًا

قال الدكتور زاهي حواس، عالم المصريات، إنه لم يكن ينوي كتابة «الحارس» باللغة العربية،

بل كان يخطط لكتابتها بالإنجليزية ومن ثم ترجمتها إلى العربية.

وأضاف، في لقاء ببرنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي

عبر فضائية «on e»، مساء اليوم الثلاثاء، أن كتاب «الحارس» تسجيل للحياة الثقافية الأثرية

“الحارس ” تجربة ثرية ومفيدة للشباب

خلال الخمسين عامًا الماضية، معتقدًا أن تجربته مهمة لكل الشباب أن يعرفها، لأنه عمل في كل المناطق الأثرية المصرية.

ولفت إلى أنه نشأ في قرية العبيدية بمحافظة دمياط، قائلا إن بلدته صغيرة للغاية

لكن «الفلاح فيها كان مثقفًا»، فكان يستعير الكتب والروايات العربية والأجنبية

المترجمة من مكتبات اثنين من الفلاحين الكبار في بلدته.

وأوضح أنه تعلم حفظ القرآن الكريم في الكتاب على يد الشيخ يونس،

مضيفًا أن قريته كانت تنظم مسرحيات عديدة ويشارك فيها، منها واحدة عن فلسطين.

وأعرب حواس عن حبه الشديد لكرة القدم منذ صغره،

قائلا إنه كان يلعب كرة القدم في المدرسة مع زملائه

حتى يتم طردهم من قبل العامل: «الكورة كانت في دمي»، بحسب تعبيره.

وأكد تأثير قريته بصورة كبيرة في شخصيته، منوهًا بحبه الشديد للسينما

منذ صغره، فكان يوفر من مصروفه حتى يذهب للسينما في دمياط.

مقالات ذات صلة